ريال مدريد يهزم برشلونة ويعتلي صدارة الدوري الاسباني

اعتلى فريق ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بعدما تغلب على غريمه التقليدي برشلونة 2-1 في مواجهة الكلاسيكو التي جمعت بينهما اليوم الأحد على ملعب “كامب نو” ضمن منافسات المرحلة العاشرة من المسابقة، والتي شهدت اليوم أيضا فوز أشبيلية على ليفانتي 5-3 .

وافتتح النمساوي ديفيد ألابا التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 32، وذلك في أول مشاركة للاعب في الكلاسيكو، ثم أضاف لوكاس فاسكيز الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة قبل أن يخطف البديل سيرجيو أجويرو الهدف الوحيد لبرشلونة في الدقيقة السابعة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 20 نقطة ليحتل الصدارة بفارق الأهداف فقط أمام أشبيلية وريال سوسييداد، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 15 نقطة في المركز الثامن.

وعلى ملعب “كامب نو”، بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وقدم برشلونة بداية حماسية حيث تفوق في الاستحواذ على الكرة والضغط الهجومي لعدة دقائق لكن دون تشكيل أي خطورة على المرمى حيث كثف ريال مدريد تركيزه بشكل أساسي على التأمين الدفاعي في البداية.

وبمرور أول عشر دقائق، انتهت فترة جس النبض من جانب ريال مدريد وبدأ استعراض نشاطه الهجومي.

وجاءت أول محاولة جادة من ريال مدريد في الدقيقة 13 حيث تلقى فينيسيوس جونيور طولية وانطلق إلى منطقة الجزاء وحاول تمرير عرضية أمام المرمى لكن إريك جارسيا قطعها في اللحظة المناسبة.

وبمرور الوقت، بدت المواجهة متوازنة بشكل كبير وانحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب، وواجه كل فريق صعوبة في إيجاد الحلول لتهديد منافسه.

وفي الدقيقة 20، انطلق فينيسيوس جونيور وتوغل ببراعة إلى داخل منطقة الجزاء ثم سقط وطالب بضربة جزاء بداعي تعرضه لعرقلة من جانب إريك جارسيا لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب.

وانطلق فينيسيوس مجددا في الدقيقة 24 وراوغ الحارس ببراعة ثم سدد كرة تصدى لها المدافع جوردي ألبا، في الوقت الذي أشار فيه الحكم إلى تسلل فينيسيوس.

وأهدر الأمريكي سيرجينو دست فرصة ثمينة لبرشلونة بعدها بثوان، حيث تلقى عرضية داخل منطقة الجزاء في غياب الرقابة عنه لكنه أخطأ في تصويب الكرة لتمر فوق العارضة.

وفي الدقيقة 32، افتتح ريال مدريد التسجيل إثر هجمة مرتدة سريعة حيث أرسل فينيسيوس طولية إلى رودريجو الذي مرر عرضية رائعة إلى ديفيد ألابا ليصوب الكرة بقوة من حدود منطقة الجزاء إلى داخل شباك الحارس مارك أندري تير شتيجن معلنا تقدم ريال مدريد 1 / صفر.

وكاد برشلونة أن يدرك التعادل في الدقيقة 35 حيث ارتقى جيرارد بيكيه لكرة عالية من ضربة ركنية وسددها برأسه بقوة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

بعدها شن برشلونة أكثر من محاولة خطيرة لكن دفاع ريال تعاون مع الحارس بشكل جيد في الدفاع عن الشباك.

وضاعت فرصة ثمينة على برشلونة في الدقيقة 44، حيث مرر جوردي ألبا عرضية أمام المرمى إلى أنسو فاتي الذي راوغ ببراعة ثم سدد الكرة لكن ألابا أناب عن الحارس في التصدي لها.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة باللاعب فيليب كوتينيو بدلا من اوسكار مينجويزا.

ونجح كوتينيو سريعا في استعراض تأثيره الإيجابي على الأداء وكاد أن يسجل التعادل لبرشلونة في الدقيقة 48 لكن الدفاع تصدى لمحاولته.

وكاد رودريجو أن يضيف الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 55 حيث تلقى عرضية من توني كروس داخل منطقة الجزاء لكنه سدد الكرة فوق العارضة.

وحصل بيكيه على إنذار في الدقيقة 58 بداعي الاعتراض على قرارات الحكم لدى المطالبة باحتساب ضربة جزاء لتصدي توني كروس للكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

وارتكب سيرجينو دست خطأ دفاعيا فادحا في الدقيقة 61 كاد أن يسفر عن الهدف الثاني لريال مدريد لكن فينيسيوس أخفق في استغلال الفرصة، وبعدها بثوان تصدى دفاع برشلونة والحارس تير شتيجن لكرتين خطيرتين من لوكا مودريتش وبنزيمة.

بعدها تضاعفت الإثارة في المباراة حيث باتت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين مع تفوق لريال مدريد الذي كان الأكثر خطورة، لكن الحذر الدفاعي وافتقاد الدقة في اللمسات الخيرة أضاعا عدة فرص.

ودفع كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد باللاعب فيدريكو فالفيردي بدلا من رودريجو في الدقيقة 72 ثم دفع كومان بسيرجيو أجويرو بدلا من أنسو فاتي في الدقيقة 74 .

وفي الدقيقة 77، أشرك كومان اللاعب سيرجي روبرتو بدلا من فرينكي دي يونج.

وارتقى أجويرو لعرضية أمام المرمى في الدقيقة 84 وسددها برأسه لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وفي الدقيقة 85، أشرك كومان اللاعب لوك دي يونج بدلا من جافي، كما أشرك أنشيلوتي اللاعب ماركو أسينسيو بدلا من فينيسيوس في الدقيقة 87 .

وسقط تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مصابا في الثواني الأخيرة لكنه واصل اللعب، ودفع مدرب ريال مدريد باللاعب داني كارفاخال بدلا من فالفيردي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكاد برشلونة أن يخطف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الدفاع أحبط محاولة بيكيه، وشن ريال مدريد هجمة مرتدة سريعة أسفرت عن الهدف الثاني.

فقد تلقى فاسكيز طولية ومرر الكرة إلى أسينسيو الذي توغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية تصدى لها تير شتيجن وارتدت إلى فاسكيز الذي أسكنها الشباك معززا تقدم ريال مدريد.

وفي الدقيقة السابعة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، رد برشلونة بهدفه الوحيد وسجله أجويرو إثر عرضية متقنة من سيرجينو دست، لتنتهي المواجهة بفوز ريال مدريد على برشلونة 2-1 .

وفي وقت سابق اليوم، حقق أشبيلية انتصارا مثيرا أمام ليفانتي وتغلب عليه 5-3 ليحتل الصدارة مؤقتا قبل أن ينتزعها منه ريال مدريد.

ورفع أشبيلية رصيده إلى 20 نقطة، بينما تجمد رصيد ليفانتي عند خمس نقاط ليبقى في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وجاءت أهداف أشبيلية بتوقيع أوليفيه توريس ورافاييل مير فيسينتيو ودييجو كارلوس ومنير الحدادي وفرناندو ريجس في الدقائق الثامنة و24 و38 و50 و64.

بينما سجل خوسي لويس موراليس الهدفين الأول والثاني لليفانتي في الدقيقتين 33 و55 وتكفل جونزالو ميليرو بالهدف الثالث في الدقيقة 61.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/