الزيتون الطامح يدخل مرحلة جديدة لتخطي الحواجز للعودة إلى مكانته المرموقة.

الزيتون الطامح يدخل مرحلة جديدة لتخطي الحواجز للعودة إلى مكانته المرموقة.
كتب/خبري أبو زايد.
أصبح الكل في منظومة نادي الزيتون الرياضي والمحبين والعاشقين لهذا الكيان الكبير، يمنون النفس لعودة فريق كرة القدم إلى مكانته المعهودة، التي كان عليها قبل عدة مواسم، حيث تسخر إدارة النادي كل إمكانياتها المتاحة من أجل هذه الغاية وصولاً إلى الهدف الأسمى، وبالتالي لاتريد أن يستمر هذا الوضع الغير مألوف طويلاً، الذي أطاح بالفريق بشكل مفاجئ قبل نحو موسمين إلى دوري الدرجة الثانية، في وضع ومكانة لاتتناسب مطلقاً مع تاريخ هذا النادي العريق وقيمته الكبيرة في الوسط الرياضي.
لذا أصبح شعار إدارة النادي الأول والأخير حسب رؤيتهم الجماعية، العودة السريعة إلى أحضان دوري الدرجة الأولى كمرحلة أولى، ومن أجل تحقيق أماني وتطلعات جماهير حي الزيتون التاريخي، وضعت الإدارة خطتها مع الجهاز الفني، ونجحت كخطوة أولى في المحافظة على التركيبة الأساسية لقوام الفريق الأساسي من خلال تجديد عقود جل اللاعبين، كذلك دعمت الفريق ببعض العناصر المميزة مثل: الهداف المخضرم إسماعيل أبو دان والحارس نايف الغول والأسمراني ماجد بريك والنجمين حمزة عزام وبلال جندية عودة اللاعب مؤمن سلامة من الإعارة.
وفي إطار مساعيها الكبيرة نحو تحقيق الهدف الأسمى، جددت إدارة النادي ثقتها كذلك في مدرب الفريق ابن النادي الكابتن ” محمد بدوان” وجهازه المعاون، للمحافظة على الاستقرار الفني والإداري وقدمت كافة التسهيلات المطلوبة لهم، من أجل المضي قٌدماً لتخطي هذه المرحلة الصعبة والفارقة التي عانى منها الفريق في الموسمين الماضيين، لذا من المقرر أن يدخل الفريق الزواتني في مرحلة إعداد مبكرة منتصف الأسبوع المقبل، ليصل الفريق إلى كامل الجاهزية الفنية والبدنية والتنافسية، قبل موعد دوران عجلة الدوري الموحد الجديد لأندية الدرجة الثانية، والمقرر انطلاقه في الخامس والعشرين من شهر ديسمبر المقبل على ملاعب محايدة.
Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/