الأبطال.. تشيلسي يعبر زينيت.. ويوفنتوس يضرب بثلاثية

واصل تشلسي الإنجليزي بدايته الايجابية هذا الموسم واستهل مشوار الدفاع عن لقبه في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على ضيفه زينيت سان بطرسبورج الروسي 1-0 الثلاثاء، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثامنة.
على ملعب ستامفورد بريدج، سجّل هدف الفوز لتشلسي المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو العائد الى الـ “بلوز” من إنتر الايطالي(69).
وشهدت المباراة استمرار مسلسل تألق لوكاكو العائد إلى صفوف تشلسي بعد غياب 7 أعوام قضاها متنقلاً على سبيل الإعارة بداية مع وست بروميتش ألبيون ثم رسمياً مع إيفرتون ومانشستر يونايتد وأخيرا مع إنتر الايطالي، فبعدما كان افتتح باكورة أهدافه على ملعب “ستامفورد بريدج” بثنائية ساهم من خلالها في منح فريقه فوز مريح على أستون فيلا بثلاثية نظيفة في “بريميرليج”، عاد وسجّل أيضاً في مرمى أرسنال على ملعب الامارات في أوّل مباراة له بعد عودته، ليصبح في رصيد لوكاكو مع الفريق اللندني 4 أهداف في 5 مباريات منذ مطلع الموسم الحالي بعد هدفه أمام زينيت.
وعانى الـ “بلوز” لتسجيل هدفه الاوّل وتعيّن عليه الإنتظار حتى الدقيقة 69، إذ لم يشهد الشوط الأول فرصاً حقيقية من الجانبين، لا بل انتهى النصف الأول بتسديدة واحدة مباشرة على المرمى.
لكنّ الشوط الثاني حمل معه تغييراً واضحاً في نزعة تشلسي الذي مال أكثر الى الهجوم، وتحرّك خطّه الأمامي بوجود لوكاكو ومايسون ماونت.
وفي المباراة الثانية من المجموعة ذاتها، عاد يوفنتوس الإيطالي بفوز مقنع على حساب مضيفه مالمو السويدي بنتيجة 3-0 في “مالمو ستاديون”.
سجّل لفريق “السيدة العجوز” البرازيلي أليكس ساندرو (33) والأرجنتيني باولو ديبالا (45 ركلة جزاء) والإسباني الفارو موراتا (45+1).
وجاء الفوز مهمًا من الناحية المعنوية لليوفي الذي يعاني في بداية الموسم بعد أن وجد نفسه متأخراً في المركز 15 من الدوري الإيطالي بعد تعادل وخسارتين في الجولات الثلاث الأولى كان آخرها خسارة أمام نابولي بنتيجة 1-2 السبت الماضي.
وواجه يوفنتوس بداية موسم عصيبة بعد رحيل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى فريقه القديم-الجديد مانشستر يونايتد .

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/