ميسي يحطم رقم الأسطورة بيليه بثلاثية في شباك بوليفيا

حطم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رقم الأسطورة البرازيلي بيليه وتصدر قائمة هدافي منتخبات اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، بعدما سجل ثلاثية (هاتريك) قاد بها المنتخب الأرجنتيني للفوز على نظيره البوليفي (3-0) مساء الخميس (صباح الجمعة بتوقيت جرينيتش) ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر.

وانفرد ميسي بالرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب لمنتخب بلاده على مستوى منتخبات أمريكا الجنوبية، عبر هدفيه الثاني والثالث في شباك بوليفيا حيث رفع رصيده إلى 79 هدفا.

وعادل ميسي (34 عاما) رقم بيليه بتسجيل الهدف الدولي رقم 77 له عندما افتتح التسجيل للأرجنتين في الدقيقة 14 ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 64 قبل أن يكمل ثلاثيته ويعزز رقمه بإحراز الهدف الثالث في الدقيقة 88.

ورفع المنتخب الأرجنتيني، الذي يدربه ليونيل سكالوني، رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثاني بتصفيات الكونميبول حيث حقق الانتصار الخامس له مقابل ثلاثة تعادلات، وقد حافظ المنتخب على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الـ22 في كل المسابقات.

وجاء الفوز على بوليفيا بعد أيام قليلة من توقف مباراة الأرجنتين أمام البرازيل في ساو باولو وسط أجواء فوضوية.

وجرى إيقاف المباراة بعد دخول مسؤولين من السلطات الصحية البرازيلية إلى أرض الملعب لمنع أربعة من لاعبي المنتخب الأرجنتيني من المحترفين في الدوري الإنجليزي الممتاز من المشاركة في المباراة.

وجاءت هذه الخطوة نظرا للتعارض مع بروتوكولات مكافحة فيروس كورونا المستجد في البرازيل، حيث تنص اللوائح على ضرورة خضوع أي شخص قادم من بريطانيا إلى البرازيل للعزل الصحي لمدة 14 يوما.

واستطاع المنتخب الأرجنتيني مواصلة نتائجه الجيدة في سجل المباريات على أرضه أمام بوليفيا، حيث لم يخسر طوال 15 مباراة في الأرجنتين، وكان الفوز هو الثالث عشر له على بوليفيا مقابل تعادلين في هذه المباريات.

وبعد أن افتتح ميسي التسجيل للأرجنتين في الدقيقة 14، كاد لاوتارو مارتينيز أن يحتفل بإحراز الهدف الثاني للمنتخب بعدها بـ12 دقيقة لكن التسلل حال دون ذلك.

وأهدر مارتينيز فرصة ثمينة في الدقيقة 39 حيث تلقى تمرير متقنة من ميسي لكنه سدد كرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وأتيحت أكثر من فرصة أخرى أمام الأرجنتين لتعزيز التقدم خلال الشوط الأول لكن الفريق لم يستغلها وحالف الحظ حارس المرمى البوليفي كارلوس لامبي في عدم اهتزاز شباكه مجددا في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، كثف المنتخب البوليفي نشاطه الهجومي وضغط على نظيره الأرجنتيني، لكنه لم يهدد مرماه بشكل كبير، وقد عزز ميسي تقدم الأرجنتين في الدقيقة 64 واحتفل بالرقم القياسي قبل أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 88.

ويخوض المنتخب الأرجنتيني مباراته المقبلة في تصفيات المونديال أمام منتخب باراجواي في السادس من تشرين أول/أكتوبر، كما تلتقي بوليفيا مع الإكوادور في اليوم نفسه.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/