الدنمارك تتأهل لدور الثمانية بفوز كبير على ويلز

صعد المنتخب الدنماركي إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) بعدما تغلب على منتخب ويلز 4 / صفر اليوم السبت على ملعب “يوهان كرويف أرينا” في أمستردام في افتتاح منافسات دور الستة عشر للبطولة.

وحسم منتخب الدنمارك، الذي يدربه كاسبر هيولماند، المباراة لصالحه بأربعة أهداف سجلها كاسبر دولبيرج (هدفان) في الدقيقتين 27 و48 وجواكيم مايهلي ومارتن برايثوايت في الدقيقة 88 وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويخوض المنتخب الدنماركي مباراته في دور الثمانية يوم السبت المقبل على ملعب باكو الأولمبي في أذربيجان، وسيلتقي مع الفائز في المباراة المقررة غدا الأحد بين المنتخبين الهولندي والتشيكي على ملعب “بوشكاش أرينا” في بودابست.

وكان منتخب ويلز الفريق الأفضل خلال أول 15 دقيقة من المباراة لكن دفة المواجهة تحولت بعدها لصالح المنتخب الدنماركي الذي فرض سيطرته بشكل واضح وكان الأخطر هجوميا وقد نجح في ترجمة تفوقه إلى أربعة أهداف حسم بها عبوره إلى دور الثمانية عن جدارة.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع واتسمت الدقائق الأولى بالحذر الدفاعي الشديد من الجانبين لتفادي اهتزاز الشباك بهدف مبكر.

وجاءت أول فرصة تهديفية في المباراة في الدقيقة العاشرة، حيث انطلق النجم الويليز جاريث بيل وسدد كرة مباغتة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة، وبعد أقل من دقيقة واحدة، تصدى دفاع الدنمارك لمحاولة خطيرة أخرى من منتخب ويلز.

وفي الدقيقة 14، مرر جاريث بيل عرضية خطيرة إلى آرون رامزي الذي سدد دون تردد لكن الدفاع الدنماركي تصدى للكرة.

وبمرور أول 15 دقيقة من المباراة، دخل المنتخب الدنماركي في أجواء اللقاء وقدم أكثر من محاولة خطيرة ، لكن منتخب ويلز حول تركيزه إلى الجانب الدفاعي.

وواصل المنتخب الدنماركي محاولاته حتى افتتح التسجيل في الدقيقة 27، حيث تلقى كاسبر دولبيرج عرضية وانطلق وهيأ نفسه ثم صوب الكرة ببراعة إلى داخل الشباك معلنا تقدم الدنمارك 1 / صفر.

وكاد دولبيرج أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 32، حيث راوغ ميكيل دامسجارد  الدفاع ببراعة ثم مرر عرضية أمام المرمى إلى دولبيرج ليوجه الكرة بلمسة مهارية لكن الحارس الويلزي داني وورد تصدى للكرة.

وأجرى روبرت بيج المدير الفني لمنتخب ويلز تبديلا اضطراريا في الدقيقة 40 حيث أشرك نيكو ويليامس بدلا من كونور روبيرتس الذي تعرض للإصابة ولم يتمكن من موالة اللعب.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، أهدر جواكيم مايهلي فرصة ثمينة للدنمارك، حيث أرسل جينس ستريجير لارسين عرضية عالية أخفق دفاع ويلز في قطعها لتصل الكرة إلى مايهلي الذي كان بمقدوره إرسال تمريرة متقنة لكنه تسرع وسدد كرة اصطدمت بالشباك من الخارج، لينتهي الشوط الأول بتقدم الدنمارك 1 / صفر.

وبعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني، عزز المنتخب الدنماركي تقدمه بالهدف الثاني، حيث انطلق مارتن برايثوايت ومرر عرضية داخل منطقة الجزاء وارتكب البديل نيكو ويليامس خطأ فادحا في التعامل معها لتصل الكرة إلى دولبيرج ويسكنها الشباك معلنا تقدم الدنمارك 2 / صفر.

وحاول منتخب ويلز العودة في المباراة وكثف محاولاته بحثا عن الرد، وقد سدد دانييل جيمس كرة قوية خطيرة في الدقيقة 59 لكنها اصطدمت بالمدافع الدنماركي أندرياس كريستينسن.

وفي الدقيقة 60، دفع مدرب ويلز باللاعب هاري ويلسون بدلا من جو موريل وأجرى مدرب الدنمارك تغييرين دفعة واحدة حيث أشرك ماتياس يانسن ووكريستيان نورجارد بدلا من توماس ديلاني وميكيل دامسجارد.

وكاد البديل الدنماركي ماتياس يانسن أن يضيف الهدف الثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 66 عندما سدد كرة رائعة باتجاه الزاوية البعيدة من المرمى لكنها مرت قاب قوسين أو أدنى من القائم.

وأجرى مدرب الدنمارك التبديل الثالث في صفوف فريقه في الدقيقة 70، حيث أشرك أندرياس كورنلويس بدلا من دولبيرج.

وواصل المنتخب الدنماركي تفوقه وتحكمه في إيقاع المباراة وقدم أكثر من محاولة هجومية، بينما بدا منتخب ويلز عاجزا عن إيجاد الحلول واقتصرت محاولاته على الهجمات المرتدة لكن دون خطورة على مرمى الدنمارك.

وفي الدقيقة 77، دفع مدرب الدنمارك باللاعبين يواكيم أندرسن ونيكولاي بويلسين  بدلا من لارسين وسيمون كاير.

وعلى الجانب الآخر، دفع مدرب ويلز باللاعبين تايلر روبيرتس وديفيد بروكس بدلا من كيفر مور ودانيل جيمس.

وحالف الحظ منتخب ويلز في عدم تلقي الهدف الثالث في الدقيقة 83، حيث مرر برايثوايت عرضية خطيرة كاد المدافع الويلزي جوزيف رودون أن يسكنها بالخطأ في شباك منتخب بلاده، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وواصل المنتخب الدنماركي تفوقه في الاستحواذ والخطورة الهجومية في حين لم يقدم منتخب ويلز الفاعلية الهجومية الكافية للرد.

وأضاف المنتخب الدنماركي الهدف الثالث في الدقيقة 88، حيث تلقى مايهلي عرضية في غياب الرقابة عنه وتقدم وراوغ ببراعة ثم سدد الكرة في الشباك معلنا تقدم الدنمارك 3 / صفر.

وأشهر الحكم الألماني دانيل سايبيرت البطاقة الحمراء للاعب الويلزي هاري ويلسون في الدقيقة 90 بسبب الخشونة.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، تلقى برايثوايت عرضية من البديل كورنلويس وأسكن الكرة في الشباك، ولجأ الحكم إلى نظام حكم الفيديو المساعد (فار) للتأكد من عدم وجود تسلل، وأعلن قراره بعدها باحتساب الهدف لتنتهي المباراة بفوز كبير للدنمارك على ويلز بنتيجة 4 / صفر.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/