بيراميدز يتعادل مع الرجاء سلبيا

سقط بيراميدز المصري في فخ التعادل السلبي مع ضيفه الرجاء البيضاوي المغربي اليوم الأحد في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية الأفريقية).

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال التسعين دقيقة، بعدما تبارى لاعبوهما في إهدار جميع الفرص التي سنحت لهم طوال شوطي المباراة، خاصة من جانب الرجاء، الذي كان الأكثر تهديدا للمرمى.

وبذلك، تأجل حسم التأهل للمباراة النهائية، التي تجرى بالعاصمة البنينية كوتونو في العاشر من تموز/يوليو القادم، إلى مباراة الإياب التي تجرى يوم الأحد المقبل بمدينة الدار البيضاء المغربية.

ويتعين على الرجاء، المتوج باللقب عام 2018، الفوز بأي نتيجة من أجل الصعود للنهائي، فيما يكفي بيراميدز التعادل الإيجابي لاستمرار مسيرته في البطولة التي حصل على وصافتها في الموسم الماضي.

يذكر أن الفائز من تلك المواجهة سوف يلتقي في النهائي مع الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى بين شبيبة القبائل الجزائري والقطن الكاميروني، علما بأن مباراة الذهاب التي جرت بين الفريقين بالكاميرون انتهت بفوز الفريق الجزائري 2 /1  في وقت سابق اليوم.

بدأت المباراة باستحواذ من جانب بيراميدز ولكن بلا فاعلية على المرمى، غير أن التهديد الأول في اللقاء جاء عن طريق الرجاء في الدقيقة التاسعة، عبر قذيفة من خارج منطقة الجزاء لسفيان رحيمي، أبعدها أحمد الشناوي، حارس مرمى الفريق المصري، بصعوبة بالغة.

بمرور الوقت، بدأ الرجاء يأخذ زمام المبادرة، حيث شن أكثر من هجمة على مرمى بيراميدز ولكن بلا فاعلية.

وأضاع رحيمي فرصة مؤكدة للرجاء في الدقيقة 23، حيث تلقى تمريرة بينية من محمود بنحليب، انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد برعونة، ليبعد الشناوي الكرة لركنية لم تستغل.

وعاد رحيمي لتهديد مرمى بيراميدز مجددا في الدقيقة 35، حينما تابع تمريرة عرضية من الجانب الأيمن، ليسدد ضربة رأس ذهبت فوق العارضة.

وسنحت أول فرصة محققة لبيراميدز في الدقيقة 40، حيث ارسل محمد حمدي تمريرة عرضية زاحفة من الجهة اليسرى، ليتابعها ابراهيم عادل، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، لكن الكرة اصطدمت في عمر العرجون، ليحول الكرة لركنية لم تسفر عن شيء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

جاءت المبادرة الهجومية في بداية الشوط الثاني من جانب بيراميدز، الذي طالب لاعبوه بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 49، بعدما لمست الكرة يد أحد لاعبي الرجاء داخل منطقة جزاء فريقه، لكن حكم المباراة أشار لاستمرار اللعب.

سرعان ما استعاد الرجاء سيطرته على اللقاء، حيث تعددت الركلات الركنية للفريق المغربي، ولكن بلا فاعلية على المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة 67 فرصة مؤكدة للضيوف، فبعد خطأ فادح من الشناوي وصلت الكرة لرحيمي الذي سدد مباشرة باتجاه الشباك الخالية، كادت أن تعلن عن أول الأهداف لولا تمركز المدافع علي جبر ونجاحه في إبعاد الكرة من على خط المرمى تماما إلى وسط الملعب.

وشدد بيراميدز من هجماته في الدقائق الأخيرة، وقاد رمضان صبحي هجمة من الناحية اليسرى، ليمرر عرضية زاحفة لعبدالله السعيد، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة في الدقيقة 84، لكن الكرة اصطدمت في المدافعين، ومرت الدقائق الباقية من عمر الشوط الثاني بدون جديد ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا التعادل السلبي بين الفريقين.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/

شاهد أيضاً