النمسا تقتنص فوزا تاريخيا بثلاثية في مقدونيا الشمالية

وضع منتخب النمسا حدا لسوء الحظ الذي لازمه في مسيرته بكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، بعدما حقق انتصاره الأول في تاريخه بالبطولة القارية، عقب فوزه الثمين 3 / 1 على مقدونيا الشمالية اليوم الأحد في أولى مباريات المنتخبين بالمجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات لـ(يورو 2020).

وفي العاصمة الرومانية بوخارست، بادر منتخب النمسا بالتسجيل عبر لاعبه شتيفان لاينر في الدقيقة 18، ليحتفل بهدفه برفع قميص نجم المنتخب الدنماركي كريستيان إريكسن الذى تعرض لأزمة قلبية خلال مباراة منتخب بلاده أمس السبت ضد فنلندا.

وسرعان ما سجل النجم المخضرم جوران بانديف هدف التعادل لمقدونيا الشمالية في الدقيقة 28، محرزا أول هدف لبلاده في ظهورها الأول بالمسابقة.

وعاد المنتخب النمساوي للتقدم من جديد، بعدما سجل ميكائيل جريجوريتش الهدف الثاني في الدقيقة 87، فيما تكفل (البديل) ماركو أرناوتوفيتش بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 90.

بهذا الفوز، حقق منتخب النمسا انتصاره الأول في تاريخه بأمم أوروبا، بعدما فشل في تحقيق أي فوز خلال مبارياته الستة التي خاضها في مشاركتيه السابقتين في نسختي المسابقة عامي 2008 و2016.

ولم يحقق منتخب النمسا الانتصار في أي بطولة كبرى، منذ 31 عاما عندما فاز على منتخب الولايات المتحدة في كأس العالم بإيطاليا عام 1990.

ومرت الدقائق الأولى من اللقاء بمرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا المنتخبين الهجمات، قبل أن تشهد الدقيقة 18 هدفا للنمسا عن طريق شتيفان لاينر.

وتابع لاينر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق مارسيل سابيتزر، ليسدد مباشرة بقدمه من داخل منطقة الجزاء، وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، واضعا الكرة على يمين ستول ديميتريفسكي، حارس مرمى مقدونيا، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تسكن شباكه.

حاول منتخب النمسا تعزيز النتيجة، واستغلال حالة الارتباك التي بدت على لاعبي مقدونيا، وكاد ساسا كلادزيتش أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 21، عندما تلقى كرة عرضية من الجانب الأيسر، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، لكن الكرة ذهبت لأحضان ديميتريفسكي.

بمرور الوقت، نظمت مقدونيا الشمالية صفوفها في محاولة لامتصاص صدمة الهدف النمساوي، ومن أول فرصة حقيقية أحرز جوران بانديف هدف التعادل في الدقيقة 28، مستغلا هفوة ساذجة لدفاع منتخب النمسا وحارس مرماه.

وحاول مارتن هينتيرجير لاعب النمسا إبعاد الكرة، لكنها اصطدمت في زميله مارسيل سابيتسر، لتصل الكرة إلى ألكسندر ترايكوفسكي مهاجم مقدونيا، لكن دانيال باخمان، حارس مرمى النمسا خرج من مرماه، وتسقط الكرة منه بعد اصطدامه مع زميله ديفيد ألابا، لتتهيأ أمام بانديف المتابع، الذي وضعها بيسراه بسهولة في المرمى الخالي.

انحصر اللعب في منتصف الملعب خلال الوقت المتبقي من الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل 1 / 1.

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي من مقدونيا، الذي حاول تهديد مرمى النمسا ولكن بلا فاعلية، ليستشعر المنتخب النمساوي الحرج ويزيد من إيقاعه بحثا عن هدف ثان.

ومن إحدى الهجمات المرتدة، كادت مقدونيا أن تضيف الهدف الثاني في الدقيقة 63، حيث تلقى فيسار موسليو تمريرة بينية، لينفرد على إثرها بالمرمى، لكن سدد برعونة في جسد بوخمان، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتصل الكرة لبانديف الذي سدد مباشرة لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

وأنقذ ديميتريفسكي مرماه من تلقي هدف ثان للنمسا في الدقيقة 65، بعدما تصدى ببراعة لضربة رأس من ميكائيل جريجوريتش، الذي تابع تمريرة عرضية من الجهة اليسرى.

وحملت الدقيقة 78 البشرى لمنتخب النمسا، بعدما أحرز جريجوريتش الهدف الثاني، بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عبر ألابا، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين ديميتريفسكي داخل الشباك.

وبينما حاول المنتخب المقدوني إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من المباراة، أضاف البديل ماركو أرناوتوفيتش الهدف الثالث للنمسا في الدقيقة 90.

وتبادل أرتاوتوفيتش الكرة مع زميله كونراد لايمر، الذي أرسل تمريرة بـ(عقب القدم)، لينفرد بالمرمى ويراوغ حارس مقدونيا، قبل أن يودع الكرة داخل الشباك، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للنمسا.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/

شاهد أيضاً