ميلان يفلت من كمين فيورنتينا

أفلت ميلان من كمين مضيفه فيورنتينا وانتزع فوزا غاليا 3 / 2 عليه اليوم الأحد في المرحلة الـ28 من الدوري الإيطالي لكرة القدم ليعود الفريق للضغط على جاره ومنافسه التقليدي العنيد انتر ميلان متصدر جدول المسابقة.

ووجه بينفينتو صفعة جديدة وقوية لآمال يوفنتوس في الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي ، وتغلب عليه 1 / صفر في عقر داره اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز لاتسيو على مضيفه أودينيزي 1 / صفر وسامبدوريا على تورينو 1 / صفر وأتالانتا على مضيفه فيرونا 2 / صفر.

على استاد “أرتيميو فرانكي” في فلورنسا ، عانى ميلان الأمرين لتحقيق الفوز الثمين 3 / 2 على فيورنتينا ليرفع رصيده إلى 59 نقطة في المركز الثاني بفارق ست نقاط خلف انتر المتصدر والذي تتبقى له مباراة أكثر من ميلان.

وتجمد رصيد فيورنتينا عند 29 نقطة في المركز الرابع عشر حيث مني بالهزيمة الأولى في آخر ثلاث مباريات ولكنها الثالثة له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وكان ميلان هو البادئ بالتسجيل عن طريق مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي احتفل بعودته قبل أيام لقائمة المنتخب السويدي بعد سنوات من اعتزاله اللعب الدولي في 2016 ، وسجل الهدف الأول في المباراة في الدقيقة التاسعة.

ولكن فيورنتينا رد بهدفين سجلهما إيريك بولجار وفرانك ريبيري في الدقيقتين 17 و51 قبل أن يحسم ميلان اللقاء لصالحه بفضل هدفين سجلهما إبراهيم دياز وهاكان كالهانوغلو في الدقيقتين 57 و73 .

ولقن بينفينتو مضيفه يوفنتوس درسا قاسيا على مدار الشوطين حيث فشل كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والإسباني ألفارو موراتا وفيدريكو كييزا في هز شباك بينفينتو على مدار الشوطين فيما استقبلت شباك السيدة العجوز هدفا في وسط الشوط الثاني ليفوز بينفينتو بالمباراة على ملعب يوفنتوس.

ورفع بينفينتو رصيده إلى 29 نقطة في المركز السادس عشر بفارق الأهداف فقط خلف سبيزيا علما بأن بينفينتو حقق اليوم الفوز الأول له في آخر 12 مباراة خاضها بالمسابقة.

وتجمد رصيد يوفنتوس عند 55 نقطة ليتراجع إلى المركز الرابع بفارق الأهداف المسجلة فقط خلف أتالانتا.

وقبل بداية المباراة ، عمد أندريا أنييلي رئيس نادي يوفنتوس على الاحتفال برونالدو وتكريمه بعدما أصبح النجم البرتغالي هو الهداف الأبرز على مدار التاريخ من خلال أهدافه الثلاثة (هاتريك) في مباراة الفريق الماضية أمام كالياري ، والتي رفعت رصيده إلى 770 هدفا متفوقا بهذا على أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه.

ولكن بينفينتو أفسد احتفالية رونالدو وأسقط يوفنتوس بالضربة القاضية على ملعبه بهدف نظيف سجله أدولفو جايش في الدقيقة 69 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واستغل جايش تمريرة ضعيفة من أرثر ميلو لاعب يوفنتوس وخطف الكرة وسجل الهدف الثمين.

وبهذا ، تلقت فرص يوفنتوس في الدفاع عن لقب المسابقة ، الذي احتكره في المواسم التسعة الماضية (رقم قياسي) ، لطمة جديدة كما تراجع الفريق للمركز الرابع بفارق عشر نقاط عن انتر ميلان المتصدر.

وعاند الحظ رونالدو في فرصة ثمينة ليوفنتوس كما تصدى لورنزو مونتيبو حارس مرمى بينفينتو لتسديدة قوية من موراتا كما أهدر دانيلو فرصة ليوفنتوس في الشوط الأول الذي أحكم يوفنتوس سيطرته عليه.

كما تصدى مونتيبو لكرة خطيرة ارتطمت بأحد زملائه في خط الدفاع قبل أن يحرز جايش هدف الفوز.

وبعد هذا الهدف ، عاند الحظ رونالدو في ثلاث كرات أخرى ليفشل اللاعب في زيادة رصيده من الأهداف علما بأنه لا يزال في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد 23 هدفا.

ومع كل هذه الفرص الضائعة من يوفنتوس ، مني الفريق بالهزيمة الرابعة له في الدوري الإيطالي هذا الموسم كما تلقى الفريق صدمة جديدة في الموسم الحالي بعد صدمة خروجه من دور الستة عشر بدوري الأبطال الأوروبي على يد بورتو البرتغالي.

وتغلب لاتسيو على مضيفه أودينيزي بهدف نظيف سجله آدم ماروسيتش في الدقيقة 37 ليرفع رصيده إلى 49 نقطة في المركز السابع وتجمد رصيد أودينيزي عند 33 نقطة في المركز الثاني عشر.

وفاز سامبدوريا على تورينو بهدف نظيف سجله أنطونيو كاندريفا في الدقيقة 25 ليرفع رصيده إلى 35 نقطى في المركز العاشر حيث حقق اليوم انتصاره الأول في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة.

وتجمد رصيد تورينو عند 23 نقطة في المركز السابع عشر بعدما مني بالهزيمة الثالثة في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة.

وحافظ أتالانتا على فرصته الجيدة في إنهاء الموسم بأحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإيطالي من خلال فوزه الثمين 2 / صفر على مضيفه فيرونا في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة.

وحسم أتالانتا المباراة لصالحه بهدفين في الشوط الأول سجلهما روسلان مالينوفسكي ودوفان زاباتا في الدقيقتين 33 من ضربة جزاء و42 .

وترجم أتالانتا ضغطه الهجومي على مدار الشوط الأول إلى هدفين رفع بهما رصيده إلى 65 ليتساوى مع رصيد انتر ميلان المتصدر ويصبحان أقوى الفرق هجوميا في البطولة حتى الآن.

ورفع أتالانتا رصيده إلى 55 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة فقط خلف ميلان وبفارق عشر نقاط عن المتصدر انتر ميلان فيما تجمد رصيد فيرونا عند 38 نقطة في المركز التاسع بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي في المسابقة.

ويخضع انتر الآن للحجر الصحي بعد إصابة أربعة من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد لتتأجل مباراة الفريق أمام ساسولو والتي كانت مقررة أمس السبت.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/