أتالانتا يقسو على ميلان بثلاثية

سقط فريق ميلان في فخ الخسارة أمام ضيفه أتالانتا صفر / 3 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة التاسعة عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وشهدت أيضا هذه الجولة تعادل إنتر ميلان مع أودينيزي سلبيا، وفوز روما على سبيزيا 4 / 3.

وتقدم أتالانتا بهدف سجله كريستيان روميرو في الدقيقة 26، وأضاف جوسيب إيليشيش الهدف الثاني لأتالانتا في الدقيقة 53 من ركلة جزاء، قبل أن يختتم دوفان زاباتا أهداف اتالانتا في الدقيقة 77.

وتوقف رصيد ميلان عند 43 نقطة في صدارة الترتيب، فيما رفع أتالانتا رصيده إلى 36 نقطة في المركز الرابع.

وكاد ميلان أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الأولى من اللقاء عندما مرر رافايل لياو كرة بينية إلى زلاتان إبراهيموفيتش داخل منطقة جزاء أتالانتا ليسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس بيرلويجي جوليني قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا تسلل إبراهيموفيتش.

بعد تلك الهجمة أصبح اللعب سجالا بين الفريقين، ولكن هذه الفترة لم تدم طويلا حيث تمكن لاعبو أتالانتا من فرض سيطرتهم على وسط الملعب واتخذوه كقاعدة لشن الهجمات، في المقابل تراجع لاعبو ميلان لوسط ملعبهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 17 والتي شهدت فرصة خطيرة لأتالانتا عندما وصلت الكرة هانز هاتيبور في الناحية اليمنى من داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها جيانلويجي دوناروما ببراعة.

وفي الدقيقة التالية سدد جوسيب إيليشيش كرة أرضية قوية من على حدود منطقة جزاء ميلان ولكنها مرت بحوار القائم الأيسر للحارس دوناروما.

وشهدت الدقيقة 26 تسجيل أتالانتا هدف التقدم عندما لعبت ركلة ركنية بشكل قصير لتصل إلى روبن جوسينس الذي لعبها إلى داخل منطقة جزاء ميلان حيث قابلها كريستيان روميرو بضربة رأس لتعانق كرته الشباك.

بعد الهدف حاول ميلان فرض سيطرته على مجريات اللقاء ومبادلة فريق أتالانتا للهجمات لكنه فشل في ذلك، خاصة وأن لاعبي أتالانتا استطاعوا إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مرماهم وقاموا بشن هجمات وقتما تتاح أمامهم الفرصة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 39 والتي شهدت فرصة خطيرة لأتالانتا عندما سدد إيليشيش كرة قوية من ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء لكن جوناروما تألق وتصدى لها.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم أتالانتا على ميلان 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف فريق أتالانتا من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه، فيما تراجع ميلان لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس.

وفي الدقيقة 51 احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق أتالانتا بعدما قام فرانك كيسي بالتدخول بقوة مع إيليشيش داخل منطقة الجزاء، ليسددها إيليشيش بنجاح إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لأتالانتا في الدقيقة 53.

بعد الهدف استمرت سيطرة أتالانتا على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث،في المقابل استمر تراجع لاعبو ميلان لوسط ملعبهم ، واستمر فشلهم في تشكيل أي خطورة على مرمى أتالانتا.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 61 والتي شهدت فرصة خطيرة لأتالانتا عندما مرر إيليشيش كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها دوفان زاباتا بضربة رأس قوية لكنها علت العارضة.

وكاد إيليشيش أن يسجل الهدف الثالث لأتالانتا عندما سدد كرة أرضية قوية من على حدود منطقة جزاء ميلان لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس دوناروما.

وكاد ميلان أن يسجل هدفه الأول في الدقيقة 70 عندما وصلت الكرة كيسي داخل منطقة الجزاء لكنه فشل في تسديدها لتصل إلى ماريو ماندزوكيتش الذي سدد كرة قوية لكن الحارس بيرليويجي جوليني تألق وتصدى لها.

ورد أتالانتا بفرصة خطيرة في الدقيقة 74 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة الجزاء حيث ارتقى إليها زاباتا وقابلها بضربة رأس قوية لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس دوناروما.

وفي الدقيقة 77 سجل أتالانتا الهدف الثالث عندما استلم زاباتا كرة بينية داخل منطقة جزاء ميلان من الناحية اليسرى ليصبح في مواجهة دوناروما ثم سدد كرة قوية عانقت الشباك.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز أتالاننتا 3 / صفر.

وفي المباراة الثانية، خيم التعادل السلبي على المباراة التي جمعت إنتر ميلان بمضيفه أودينيزي.

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثاني، كما رفع أودينيزي رصيده إلى 18 نقطة في المركز الرابع عشر.

وفي المباراة الثالثة،انتزع فريق روما فوزا صعبا من ضيفه سبيزيا 4 / 3.

وسجل أهداف روما بورخا مايورال (هدفين) في الدقيقتين 17 و53 وريك كارسدورب في الدقيقة 55 ولورنزو بيليجريني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة، فيما سجل أهداف سبيزيا روبرتو بيكولي ودييجو فارياس ودانييلي فيردي في الدقائق 24 و59 والأخيرة من المباراة.

ورفع روما رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثالث، وتوقف رصيد سبيزيا عند 18 نقطة في المركز الخامس عشر.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/