انطلاق فعاليات يوم الشهيد الفلسطيني أحياء يرزقون

رام الله / إعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة :

تحت شعار ” أحياء يرزقون” أطلق اللواء جبريل الرجوب، صباح اليوم من حديقة الاستقلال في محافظة رام الله والبيرة، فعاليات يوم الشهيد الفلسطيني، وتأتي هذه الفعاليات تحت رعاية سيادة الرئيس محمود عباس، وبتنظيم المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بالتعاون مع عدد كبير من الشركاء والعديد من المؤسسات الشبابية والرياضية، وذلك بالتزامن مع ذكرى يوم الشهيد الفلسطيني التي يحييها الشعب الفلسطيني في السابع من كانون الثاني من كل عام، تخليدا لأرواح الشهداء الذين قضوا في سبيل الوطن، وتنفذ هذه الفعاليات الجماهيرية بهدف تكريس الشهداء كحالة وجدانية في أذهان الأجيال المتعاقبة، من خلال فعاليات زراعة أشجار زيتون باسم كل شهداء فلسطين، ليكون عام 2021 كما أقرّ رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة هو عام تخليد الشهداء، واستجاب لهذا النشاط الوطني الشباب المتطوع من كل حارة ومخيم وقرية ومدينة.

كما وشارك في الفعالية ذوي الشهداء من كافة المحافظات الفلسطينية من جنين حتى رفح، حيث تم اختيار شجرة الزيتون تحديدا لكونها تحمل مضامين وطنية ولارتباطها بإرثنا الوطني العريق، ونظرًا لأن شجرة الزيتون هي المنتج الأهم في الزراعة الفلسطينية ولحملها رمزية الصمود والتصدي، ولكون الهجمات الاحتلالية الشرسة استهدفت مواسم الزيتون في كل عام فخلطت الزيت بدماء المزارعين العزّل، لكل ذلك، تم استحضار أسماء الشهداء جميعا بهدف تجذيرهم في الأذهان والأرض.

وقال اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة: “هذا يوم عظيم وهو خطوة باتجاه تكريم كل شهداء القضية الفلسطينية، كرمنا اليوم 18 ألف شهيد في كافة محافظات الوطن بفرجار وطني واحتفال مركزي، شاركت فيه كل القوى والفصائل الوطنية، في رسالة تؤكد على وحدتنا وتوحدنا، وآمل أن تصبح هذه ثقافة تشكل وعي شبابنا على عقيدة وطنية ليس لها علاقة لا بتجاذبات ولا أجندات، وإنما بالوفاء لدماء شهدائنا الأبرار”.

وكانت الفعالية قد شهدت مشاركة واسعة من ذوي الشهداء وشخصيات وطنية ورسمية، حيث تم زراعة أشجار الزيتون بالتزامن مع إطلاق الفعالية في جميع محافظات الوطن بما يقارب أربعمئة مدينة وقرية ومخيم، كما أقيمت فعاليات مركزية لزراعة الأشجار في كل من مدرسة اسحق القواسمي في محافظة الخليل، وحديقة الاستقلال في محافظة رام الله والبيرة، وأرض مراحات في محافظة سلفيت، وضاحية شويكة في محافظة طولكرم، ومقبرة الشهداء في مخيم قلنديا في محافظة القدس، ومقر بيت الأجداد في محافظة أريحا، والريف الشرقي جناتا في محافظة بيت لحم، وعزبة طبيب في محافظة قلقيلية، وحدائق الشهيد ياسر عرفات في محافظة نابلس، وبيت قاد في محافظة جنين، ومدينة طوباس، كما تم تنفيذ فعالية مركزية في المحافظات الجنوبية على أرض سكيك جنوبي حي الزيتون.

هذا ومن المقرر أن يتم تخصيص حدائق مركزية في كافة المحافظات تحمل اسم حدائق الشهداء، وسيتم الاعتناء بها بشكل دائم من قبل المتطوعين الشباب لتكون بمثابة بوابات مفتوحة على مصراعيها للذاكرة الفلسطينية.

تصوير / حنان الريفي

اعلام المجلس الاعلي للشباب والرياضة

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/