برشلونة يستعيد اتزانه بانتصار صعب على أويسكا

ألقى برشلونة بكبوته في العام المنقضي خلف ظهره ، وقدم الفريق عرضا قويا مع بداية مسيرته في 2021 لكنه اكتفى بهدف وحيد فاز به على مضيفه هويسكا اليوم الأحد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتغلب أتلتيكو مدريد على النيران الصديقة وأفلت من كمين مضيفه ديبورتيفو ألافيس ليواصل انتصاراته المتتالية في الدوري الإسباني بفوز ثمين ومتأخر 2 / 1 في نفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز أتلتيك بلباو على إلتشي 1 / صفر وإيبار على غرناطة 2 / صفر وتعادل ريال سوسييداد مع أوساسونا 1 / 1 .

وعاد برشلونة لتقديم عروضه القوية مع بداية مسيرته في العام الجديد لكنه اصطدم بالدفاع المتكتل من مضيفه هويسكا الذي نجح في الصمود كثيرا أمام الهيمنة التامة للضيف الكتالوني.

ورفع برشلونة رصيده إلى 28 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس ، وتجمد رصيد هويسكا عند 12 نقطة في المركز الأخير.

وحسم برشلونة المباراة بهدف نظيف سجله الهولندي فرنكي دي يونج في الدقيقة 27 لكن الفريق أهدر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بفوزه بنتيجة كبيرة للغاية كما تصدى دفاع وحارس مرمى هويسكا للعديد من الفرص الخطيرة.

وبدأ برشلونة المباراة بشكل جيد ، وكاد يفتتح التسجيل مبكرا ولكن الحظ عاند بيدري لتضيع أول فرصة خطيرة للفريق في الدقيقة السابعة من المباراة.

وجاءت هذه الفرصة اثر هجمة سريعة منظمة للفريق وتمريرة عرضية لعبها جوردي ألبا ووصلت منها الكرة إلى مارتن برايثوايت الذي هيأها سريعا بلمسة مباشرة إلى بدرو جونزاليس لوبيز (بيدري) الذي وضعها خارج المرمى.

وتجددت الفرصة لبرشلونة في الدقيقة التاسعة اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها ألبا واجازت جميع اللاعبين لتصل إلى ميسي الذي سددها خارج المرمى.

وواصل برشلونة هيمنته على مجريات اللعب ومحاولاته الهجومية ولكن دون أن ينجح في ترجمة هذه الهيمنة إلى أهداف.

كما اصطدمت تسديدة خطيرة من عثمان ديمبلي في الدقيقة 19 برأس أحد لاعبي هويسكا لتضيع فرصة جديدة لبرشلونة.

كما أهدر بيدري فرصة أخرى للفريق عندما أطاح بالكرة برأسه عاليا وهو على بعد خطوات من المرمى اثر هجمة سريعة لبرشلونة في الدقيقة 21 .

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي حتى جاء هدف التقدم في الدقيقة 27 بتوقيع الهولندي فرنكي دي يونج.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة لعب منها ميسي تمريرة متقنة وتقدم دي يونج خلف مدافعي هويسكا ليقابل الكرة بلمسة هادئة وهو على بعد خطوتين من المرمى حيث وضع الكرة على يسار الحارس محرزا هدف التقدم للضيوف.

وتوالت الفرص الخطيرة والضائعة من برشلونة ، كما أبعد حارس هويسكا الكرة ببراعة من تحت العارضة إلى ركنية اثر ضربة حرة سددها ميسي ببراعة في الدقيقة 41 .

وجدد ميسي المحاولة من ضربة حرة أخرى في الدقيقة 43 ولكن الكرة علت العارضة مباشرة لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف نظيف.

واستأنف برشلونة هيمنته وضغطه الهجومي في الشوط الثاني ولكنه اصطدم مجددا بالدفاع المتكتل من هويسكا.

وفرض برشلونة سيطرة تامة على مجريات اللعب من خلال الاستحواذ على الكرة وكثرة التمريرات ولكن دون جدوى.

وعاند الحظ برشلونة في الدقيقة 57 اثر هجمة مرتدة سريعة مرر منها كليمنت لينجلي الكرة طولية إلى ديمبلي الذي انطلق بها خلف دفاع هويسكا ثم لعبها من فوق الحارس لكن الأرض انشقت عن ديمتريوس سيوفاس لاعب هويسكا الذي أبعد الكرة قبل خط المرمى.

وأنهى ميسي هجمة سريعة لبرشلونة بتسديدة قوية بيسراه في الدقيقة 60 ولكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن.

وفي المقابل ، أنقذ الألماني مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى برشلونة فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 63 اثر ارتباك أمام المرمى من إحدى الهجمات النادرة لهويسكا في المباراة ولمسة ماكرة من اللاعب رافا مير بعقب القدم كان تير شتيجن لها بالمرصاد.

ورد برشلونة بفرصة خطيرة في الدقيقة 68 حيث توغل ميسي داخل منطقة الجزاء وأنهى هجمة للفريق بتسديدة قوية من مسافة قريبة ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وتخلى هويسكا عن انكماشه الدفاعي في الدقائق الأخيرة من المباراة مستفيدا من تراجع مستوى أداء برشلونة بعد التغييرات التي أجراها المدرب رونالد كومان ، ولكن محاولات هويسكا لتعديل النتيجة باءت بالفشل لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لبرشلونة.

وكان أتلتيكو في طريقه للسقوط في فخ التعادل بفضل هدف من النيران الصديقة ولكن مهاجمه الأوروجوياني لويس سواريز واصل تألقه وممارسة هوايته في هز الشباك ليقود الفريق إلى الفوز في الوقت بدل الضائع من المباراة وصدارة جدول المسابقة.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 38 نقطة بفارق نقطتين فقط أمام جاره ومنافسه التقليدي العنيد ريال مدريد وتتبقى لأتلتيكو مباراتان مؤجلتان.

وتجمد رصيد إلتشي عند 16 نقطة في المركز السابع عشر.

وأنهى أتلتيكو الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله ماركوس لورينتي في الدقيقة 41 .

وفي الشوط الثاني ، تغلب ألافيس على النقص العددي في صفوفه بعد طرد فيكتور لاكوارديا في الدقيقة 63 للخشونة مع توماس ليمار وانتزع التعادل بعدف سجله فيليبي لاعب أتلتيكو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 84 .

وفي المقابل ، سجل أتلتيكو هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بتوقيع لويس سواريز اثر تمريرة من جواو فيليكس.

واستعاد أتلتيك بلباو نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني بفوز ثمين 1 / صفر على إلتشي.

ورفع بلباو رصيده إلى 21 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع علما بأنه الفوز الأول للفريق في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة ، وواصل إلتشي ترنحه وتجمد رصيده عند 16 نقطة في المركز السابع عشر.

وسجل إيكر مونيايين الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 25 .

واستعاد إيبار نغمة الانتصارات بفوز ثمين 2 / صفر على غرناطة ليرفع رصيده إلى 19 نقطة وتقدم إلى المركز الثاني عشر فيما تجمد رصيد غرناطة عند 24 نقطة في المركز السابع.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ثم سجل براين تييرا هدفي إيبار في الدقيقتين 55 و76 .

وتراجع سوسييداد خطوة جديدة بعيدا عن دائرة المنافسة بعدما سقط في فخ التعادل 1 / 1 مع أوساسونا ورفع رصيده إلى 30 نقطة فقط في المركز الثالث مقابل 14 نقطة لأوساسونا في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وأنهى أوساسونا الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله جوناثان كاييري في الدقيقة 20 ثم تعادل أندير بارينتشيا لسوسييداد مع بداية الشوط الثاني.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/