السومة يقود الأهلي لفوز صعب على الرائد

قاد السوري عمر السومة فريقه الأهلي لفوز صعب على الرائد 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة العاشرة من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان (الدوري السعودي للمحترفين)، والتي شهدت أيضا فوز الفتح على الفيصلي 3 / 2 والوحدة على أبها 1 / صفر والعين على التعاون بذات النتيجة.

وتقدم الرائد بهدف سجله نيمانيا نيكوليتش في الدقيقة 13 من ركلة جزاء وتعادل الأهلي بهدف سجله ألكسندرو ميتريتا في الدقيقة 55، قبل أن يسجل السومة هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع الأهلي رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطة خلف الهلال المتصدر، وتوقف رصيد الرائد عند 11 نقطة في المركز الثاني عشر.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللقاء وحاولا شن هجمات على مرمى الآخر بحثا عن تسجيل هدف مبكر.

وكاد الرائد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الرابعة عندما تمكن عبد الله المقرن من قطع الكرة على حدود منطقة جزاء الأهلي وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس محمد العويس بسنتيميترات قليلة.

وشهدت الدقيقة 11 احتساب الحكم لركلة جزاء للرائد عندما قام محمد خبراني، لاعب الأهلي، بالتدخل بقوة مع عبد الله المقرن، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للرائد سددها نيمانيا نيكوليتش بنجاح مسجلا الهدف الأول للرائد في الدقيقة 13.

بعد الهدف فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء وكثف من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع الرائد لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم المحاولات الهجومية المتتالية للأهلي إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 33 والتي كادت أن تشهد تسجيل الأهلي لهدف التعادل عندما لعبت ركلة ركنية ارتقى إليها محمد آل فتيل وقابلها بضربة رأس لتصل إلى سلمان المؤشر داخل منطقة الست ياردات ليقابلها بتسديدة قوية لكن عز الدين دوخة تصدى لها قبل أن يحتسب الحكم ركلة حرة للرائد بداع التسلل.

وفي الدقيقة 36 كاد الرائد أن يسجل الهدف الثاني عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها نيكوليتش وقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للعويس.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع كاد الرائد أن يسجل الهدف الثاني عندما سدد جلال الدادوي كرة قوية من ركلة حرة مباشرة حولها العويس لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الرائد 1 / صفر.

وجاءت بداية الشوط الثاني سريعة من الطرفين خاصة من جانب الأهلي الذي كاد أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 46 عندما هيأ ألكسندرو ميتريتا الكرة إلى ماركو مارين داخل منطقة جزاء الرائد ليسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس عز الدين دوخة.

ورد الرائد في الدقيقة 50 بتشكيل هجمة خطيرة للغاية على مرمى الأهلي عندما استلم أحمد الزين كرة بينية إنفرد على إثرها بالحارس محمد العويس وحاول مراوغته لكن العويس تألق وأبعد الكرة لترتد إلى الزين مرة أخرى الذي استغل خروج الحارس من مرماه وسدد الكرة باتجاه المرمى ولكن كرته اصطدمت بالعارضة وخرجت إلى ركلة مرمى.

بعدها بدقيقة كاد الأهلي أن يعادل النتيجة عندما وصلت الكرة إلى ألكسندرو ميتريتا لاعب الأهلي داخل منطقة جزاء الرائد من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها عز الدين دوخة.

وفي الدقيقة 55 سجل الأهلي هدف التعادل عندما مرر عمر السومة الكرة إلى ميتريتا داخل منطقة الجزاء حيث استلمها ميتريتا وسدد كرة أرضية قوية بقدمه اليسرى إلى داخل المرمى.

بعد الهدف فرض فريق الرائد سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع الاهلي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك، فشل الفريقان في تشكيل  خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 75 والتي شهدت فرصة خطيرة للاهلي عندما توغل عبد الرحمن غريب بالكرة ودخل منطقة جزاء الرائد وأصبح في مواجهة عز الدين دوخة الذي تألق وأنقذ الكرة.

ورد الرائد في الدقيقة 77 عندما سدد محمد فوزي كرة قوية من الناحية اليمنى لكن العويس تألق وتصدى لها.

وأهدر الرائد فرصة أخرى في الدقيقة 82 عندما مرر محمد السهلي كرة بينية إلى نيكوليتش داخل منطقة جزاء الأهلي لينفرد بالعويس الذي تألق وأنقذ تسديدة نيكوليتش حيث حولها لركلة ركنية لم تستغل.

وكاد الاهلي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 89 عندما توغل غريب بالكرة من الناحية اليسرى حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة رائعة لكن دوخة حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سجل الأهلي الهدف الثاني عندما سدد عمر السومة كرة لا تصد ولا ترد من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز الأهلي 2 / 1.

وفي المباراة الثانية، فاز الفتح على الفيصلي 3 / 2.

وسجل أهداف الفتح علي الزقعان (هدفين) في الدقيقتين 18 والأخيرة من الشوط الأول ومارد باتنا في الدقيقة 35، فيما سجل هدفي الفيصلي محمد الصيعري وجوليو تافاريس في الدقيقتين 72 و73.

وشهدت المباراة طرد سفيان بن دبكة لاعب الفتح في الدقيقة 85.

ورفع الفتح رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثامن وتوقف رصيد الفيصلي عند 13 نقطة في المركز التاسع.

وفي المباراة الثالثة، انتزع فريق الوحدة فوزا صعبا من مضيفه أبها 1 / صفر.

ويدين الوحدة بالفضل في هذا الفوز للاعبه أحمد عبده جابر الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 40.

ورفع الوحدة رصيده إلى 15 نقطة في المركز الخامس وتوقف رصيد أبها عند 11 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي المباراة الرابعة، فاز العين على ضيفه التعاون بهدف نظيف سجله خوانبي أنور في الدقيقة 16.

ورفع العين رصيده إلى عشر نقاط في المركز الرابع عشر وتوقف رصيد التعاون عند 14 نقطة في المركز السادس.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/