يوفنتوس يتعادل مع أتالانتا

أهدر يوفنتوس نقطتين ثمينتين في صراعه للمنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب تعادله 1 / 1 مع ضيفه أتالانتا اليوم الأربعاء في المرحلة الثانية عشر للمسابقة.

ورفع يوفنتوس، حامل لقب المسابقة في المواسم التسعة الأخيرة، رصيده إلى 24 نقطة في المركز الثالث مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، فيما ارتفع رصيد أتالانتا إلى 18 نقطة في المركز الثامن.

وبادر يوفنتوس بالتسجيل عبر لاعبه فيدريكو كييزا في الدقيقة 29، قبل أن يتعادل ريمو فريلير لمصلحة أتالانتا في الدقيقة 57.

وأهدر يوفنتوس فرصة اقتناص النقاط الثلاث، بعدما أضاع نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة جزاء في الدقيقة 61.

بدأت المباراة بهجوم مباغت من جانب أتالانتا، حيث سدد ماتيو بيسينا من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة، لكن البولندي فويتشيك تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس، أمسك الكرة بسهولة.

وشهدت الدقيقة الخامسة الفرصة الأولى ليوفنتوس عبر رونالدو، الذي استقبل تمريرة داخل المنطقة، ليسدد مباشرة، غير أن الكرة ذهبت إلى ركلة مرمى.

وأضاع موراتا فرصة مؤكدة لافتتاح التسجيل لمصلحة أصحاب الأرض في الدقيقة 11، حينما تلقى تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى لمنطقة الجزاء، ويمرر الكرة لرونالدو، الذي سدد في جسد بيرلويجي جوليني، حارس مرمى أتالانتا، لتصل الكرة للاعب الإسباني من جديد، لكنه سدد بـ(عقب القدم) وظهره للمرمى الخالي بغرابة شديدة، لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن وسط دهشة الجميع.

وقاد خوان كوادرادو هجمة ليوفنتوس في الدقيقة 14، حيث أرسل تمريرة عرضية لموراتا، الذي سدد ضربة رأس غير منضبطة، لتذهب الكرة بعيدة عن المرمى.

حاول أتالانتا مبادلة يوفنتوس الهجمات، حيث سدد دوفان زاباتا من خارج المنطقة في الدقيقة 18، لكن الكرة ارتدت من ماتييس دي ليخت، قبل أن تصل لأحضان تشيزني.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، وإن كان يوفنتوس الأكثر استحواذا على الكرة.

وكان هذا هو الهدوء الذي يسبق العاصفة، بعدما أحرز فيدريكو كييزا هدفا ليوفنتوس في الدقيقة 29، حيث تلقى الكرة من رودريجو بيتانكور، ليطلق قذيفة صاروخية رائعة من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يسار جوليني، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

وأضاع زاباتا لاعب اتالانتا فرصة محققة لإدراك التعادل في الدقيقة 32، عندما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، في قدم تشيزني الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتخرج الكرة لركنية لم تستغل.

وشدد أتالانتا من هجماته، وأجبر لاعبي يوفنتوس على التراجع للدفاع، وأضاع روسلان مالينوفسكي فرصة أخرى للضيوف، حينما استخلص الكرة من الدفاع وسدد من داخل المنطقة في الدقيقة 38، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وحصل أتالانتا على ركلة حرة من مكان جيد في الدقيقة 40، نفذها مالينوفسكي الذي سدد تصويبة مدوية على يسار تشيزني، الذي تصدى للكرة بصعوبة بالغة.

وسدد بيسينا من على حدود المنطقة في الدقيقة 43، لكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل، لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس 1 / صفر على أتالانتا.

عاد موراتا لإهدار فرصة سهلة أخرى ليوفنتوس مع بداية الشوط الثاني، حيث تسلم الكرة من زميله الأمريكي وستون مكيني في الدقيقة 48، لينطلق بالكرة وينفرد بالمرمى، لكنه سدد من داخل المنطقة في وجه جوليني، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

واصل يوفنتوس هجماته، حيث أرسل كييزا تمريرة عرضية من جهة اليسار، قابلها أدريان رابيو بضربة رأس في الدقيقة 54، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

على عكس سير اللعب، أحرز أتالانتا هدف التعادل عن طريق ريمو فريلير في الدقيقة 57، حيث استخلص اللاعب السويسري الكرة من رابيو، قبل أن يسدد من خارج المنطقة، لترتطم الكرة بباطن العارضة قبل أن تعانق الشباك.

وتواصلت الإثارة في اللقاء، بعدما حصل يوفنتوس على ركلة جزاء في الدقيقة 59، عقب تعرض كييزا للإعاقة من جانب هانز هاتيبور داخل منطقة جزاء أتالانتا، لينفذ رونالدو الركلة لكنه أهدرها، بعدما وضع الكرة على يسار جوليني، الذي أمسكها ببراعة، ليحرم الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 61.

وواصل جوليني تألقه بعدما تصدى لانفراد آخر من موراتا في الدقيقة 63، مبعدا الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

في المقابل، أضاع أتالانتا فرصة لتسجيل هدف ثان في الدقيقة 65، حينما تلقى روبن جوسينس تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بسنتيمترات.

بمرور الوقت، فرض أتالانتا سيطرته من جديد على مجريات اللقاء، وتابع كريستيان روميرو كرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس متقنة في الدقيقة 72، لكن تشيزني أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركنية لم تثمر عن أي جديد.

وأطلق لاعبو أتالانتا أكثر من تسديدة، لكنها مرت جميعها بسلام على مرمى تشيزني، قبل أن يهدر مكيني فرصة مؤكدة ليوفنتوس في الدقيقة 79، حيث انفرد بالمرمى، لكنه سدد برعونة في جسد جوليني الذي خرج من مرماه لملاقاته.

وسدد رونالدو تصويبة بعيدة المدى في الدقيقة 80، ذهبت فوق العارضة بقليل، فيما شهدت الدقائق الأخيرة محاولات متبادلة من كلا الفريقين لتغيير النتيجة دون جدوى، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل منهما.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/

شاهد أيضاً