ميلان يفوز على سامبدوريا

عزز فريق ميلان صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم بعد فوزه على سامبدوريا 2 / 1 اليوم الأحد في المرحلة العاشرة من الدوري، والتي شهدت أيضا تعادل روما مع ساسولو سلبيا وبارما مع بينفينتو بذات النتيجة وفيرونا مع كالياري1/1، وفوز نابولي على كروتوني 4 / صفر.

وتقدم ميلان بهدف سجله فرانك كيسي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول من ركلة جزاء وأضاف صامويل كاستييخو الهدف الثاني في الدقيقة 77، ثم سجل سامبدوريا هدف في الدقيقة 82 عن طريق ألبين إيكدال.

ورفع ميلان رصيده إلى 26 نقطة في صدارة الترتيب بفارق خمس نقاط عن إنتر ميلان، أقرب ملاحقيه، وتوقف رصيد سامبدوريا عند 11 نقطة في المركز الثاني عشر.

وبهذا الفوز حافظ ميلان على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم، محققا انتصاره الثامن في الدوري هذا الموسم مقابل التعادل في مباراتين.

فيما أصبحت هذه الخسارة هي الخامسة لسامبدوريا في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ثلاث مباريات والتعادل في مباراتين.

وجاءت بداية المباراة هادئة من الطرفين، وسرعان ما فرض ميلان سيطرته على مجريات اللقاء واستحوذ على الكرة لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى سامبدوريا، الذي تراجع لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي ميلان.

واستمر هذا الوضع في الخمس دقائق الأولى من الشوط الأول، وبعدها دخل فريق سامبدوريا أجواء المباراة الهجومية وكاد أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة السابعة عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء ميلان لتحدث حالة من الارتباك داخل منطقة الجزاء قبل أن تصل الكرة إلى فابيو كوالياريلا الذي هيأ الكرة بكعب قدمه داخل منطقة الست ياردات لتصل إلى لورينز تونيلي إلا أن جيانلويجي دوناروما تألق وتصدى للكرة.

بعد تلك الهجمة تراجع قليلا فريق سامبدوريا لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة، فيما فرض ميلان سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت 18 والتي شهدت تصويبة أرضية من أنتي ريبيتش تصدى لها الحارس إيميل أوديرو.

عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة اخرى حتى جاءت الدقيقة 39 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق ميلان عندما لعبت كرة طولية إلى أنتي ريبيتش حيث دخل بها منطقة الجزاء وراوغ إيميل أوديرو حارس سامبدوريا وسدد الكرة باتجاه المرمى إلا أن لورينزوز تونيلي أبعد الكرة من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 44 احتسب الحكم ركلة جزاء لميلان بعدما لمست الكرة يد جاكوب جانكتو بعد ضربة رأس من ثيو هيرنانديز من داخل منطقة الجزاء، وسدد فرانك كيسي ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف الأول لميلان في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ميلان 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف سامبدوريا من محاولاته الهجومية بحثا عن تعديل النتيجة في الوقت نفسه اعتمد ميلان على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وكاد ميلان أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 47 عندما لعبت تمريرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى قابلها ساندرو تونالي بتسديدة أرضية لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيسر قبل أن يمسكها الحارس إيميل أوديرو.

واستمرت محاولات سامبدرويا الهجومية ولكن بمرور الوقت، فرض ميلان سيطرته على مجريات من خلال نقل الكرة من قدم لقدم وشن الهجمات بحثا عن تسجيل هدف ثان، في المقابل اضطر سامبدوريا للتراجع لوسط ملعبه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 69 والتي كادت أن تشهد تسجيل سامبدوريا لهدف التعادل عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها مورتن تورسبي وقابلها بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

وفي الدقيقة 77 سجل ميلان الهدف الثاني عندما مرر أنتي ريبيتش كرة عرضية أرضية من داخل منطقة جزاء سامبدوريا من الناحية اليسرى ليقابلها صامويل كاستييخو بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

وأهدر ريبيتش فرصة تسجيل الهدف الثالث لميلان في الدقيقة 79 عندما لعبت تمريرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها ريبيتش بتسديدة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 82 سجل سامبدوريا هدفه الاول عندما لعبت ركلة ركنية قابلها ألبين إيكدال بضربة رأس ليتصدى لها دوناروما قبل أن تصطدم بقدمه وتعبر خط المرمى.

كثف سامبدوريا من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي ميلان لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز ميلان 2 / 1.

وفي المباراة الثانية، سقط فريق روما في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ساسولو.

وفشل فريقا روما وساسولو في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

وشهدت المباراة طرد بيدرو رودريجيز لاعب روما في الدقيقة 41.

ورفع روما رصيده إلى 18 نقطة في المركز السادس كما رفع ساسولو رصيده إلى 19 نقطة في المركز الخامس.

وفي المباراة الثالثة، تعادل بارما مع ضيفه بينفينتو سلبيا، ليرفع بارما رصيده إلى عشر نقاط في المركز السادس عشر، كما رفع بينفينتو رصيده إلى 11 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي المباراة الرابعة، خيم التعادل 1 /1 على مباراة فيرونا مع ضيفه كالياري.

وسجل صامويل دي كارميني هدفا لفيرونا في الدقيقة الثامنة لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل عقب الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

وتقدم فيرونا بهدف حمل توقيع ماتيا زاكايني في الدقيقة 21 لكن كالياري أدرك التعادل في الدقيقة 49 بواسطة رازافان مارين.

وحصد كل فريق نقطة واحدة ليرفع فيرونا رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثامن مقابل 12 نقطة لكالياري في المركز الحادي عشر.

وفي المباراة الخامسة، فاز نابولي على كروتوني 4 / صفر.

وسجل أهداف نابولي لورنزو إنسيني في الدقيقة 31 وهيرفينج لوزانو في الدقيقة 58 ودييجو ديم في الدقيقة 76 وأندريا بيتانيا في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.

ورفع نابولي رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثالث، وتوقف رصيد كروتوني عند نقطتين في المركز العشرين الأخير.

 

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/