اتحاد جدة يتعادل مع الشباب

تقدم اتحاد جدة السعودي خطوة هامة نحو التأهل إلى نهائي البطولة العربية للأندية الأبطال لكرة القدم (كأس الملك محمد السادس)، بعدما اقتنص تعادلا بطعم الفوز 2 / 2 من ملعب مضيفه ومواطنه الشباب اليوم الأربعاء في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة.

وبادر الاتحاد بالتسجيل عبر لاعبه رومارينيو في الدقيقة 11، لكن الشباب تعادل عن طريق كريستيان خوانكا في الدقيقة 49، قبل أن يهدر زميله إيفر بانيجا ركلة جزاء لأصحاب الأرض في الدقيقة 55.

وتمكن الشباب من تعويض ركلة الجزاء المهدرة، بعدما سجل لاعبه التشيلي إيجور ليشنوفسكي الهدف الثاني للفريق الابيض في الدقيقة 79، لكن سرعان ما أدرك الاتحاد التعادل عن طريق جاري رودريجيز في الدقيقة 82.

بتلك النتيجة، بات يكفي الاتحاد التعادل بدون أهداف أو التعادل الإيجابي 1 / 1 في لقاء الإياب، الذي سيقام على ملعبه بمدينة جدة، من أجل حجز بطاقة التأهل للنهائي، فيما بات يتعين على الشباب الفوز أو التعادل الإيجابي 3 / 3 على الأقل، إذا أراد استمرار حلمه في الفوز باللقب.

يذكر أن الفائز من تلك المواجهة سوف يلتقي في النهائي مع الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى بين الإسماعيلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي، علما بأن الفريق المصري فاز 1 / صفر ذهابا بمدينة الإسماعيلية.

بدأت المباراة بمرحلة جس النبض بين الفريقين، حيث تبادلا الاستحواذ على الكرة دون فاعلية على المرميين، قبل أن يفتتح الاتحاد التسجيل مبكرا عبر لاعبه رومارينيو في الدقيقة 11.

ومرر جاري رودريجيز كرة عرضية من الناحية اليسرى تابعها رومارينيو، المنطلق من الخلف دون رقابة، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، ويضع الكرة على يسار جيدريوس أرلاوسكيس، حارس مرمى الشباب، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتتهادى الكرة داخل الشباك.

نشط الشباب هجوميا وحاول إدراك التعادل سريعا، حيث سدد كريستيان خوانكا تسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 15، لكن الكرة ذهبت لأحضان مارسيلو جروهي، حارس مرمى الاتحاد.

وأضاع نواف العابد فرصة مؤكدة لإدراك التعادل في الدقيقة 21، حيث حاول أحمد حجازي مدافع الاتحاد إبعاد تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، لكن الكرة تهيأت أمام العابد، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.

وسدد تركي العمار لاعب الشباب في الدقيقة 27، لكن جروهي كان لها بالمرصاد، ليرد جاري رودريجيز بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة التالية، مرت بجوار القائم الأيمن إلى ركلة مرمى لمصلحة الشباب.

على عكس المتوقع، هدأ إيقاع المباراة نسبيا، قبل أن يسدد النجم الأرجنتيني إيفر بانيجا من خارج المنطقة في الدقيقة 43، غير أن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسك جروهي الكرة بثبات، وينتهي الشوط الأول بتقدم الاتحاد 1 / صفر على الشباب.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب الشباب، الذي أدرك التعادل في الدقيقة 48 عن طريق خوانكا، الذي تابع تمريرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى عن طريق عبدالله الحمدان، مرت من أمام جميع مدافعي الاتحاد لتصل للاعب الأرجنتيني، الذي سدد مباشرة واضعا الكرة على يمين جروهي داخل الشباك.

ارتفعت معنويات لاعبي الشباب عقب هدف التعادل، وتلقى نواف العابد تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، لكنه تعرض للدفع من جانب عبدالإله المالكي مدافع الاتحاد، ليشير الحكم لاستمرار اللعب، قبل أن يلجأ لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت أحقية لاعب الشباب بالحصول على ركلة جزاء في النهاية.

ونفذ بانيجا الركلة في الدقيقة 55 لكنه سددها بطريقة سيئة ليمسك جروهي الكرة، ويقف حائلا دون تسجيل الشباب الهدف الثاني.

أصيب لاعبو الشباب بالإحباط عقب إهدار بانيجا ركلة الجزاء، وسمحوا للاعبي الاتحاد بالعودة للقاء من جديد، حيث قاد رودريجيز هجمة من الناحية اليمنى للضيوف في الدقيقة 66، حاول فواز الصقور لاعب الشباب إبعادها لكن الكرة ارتطمت في العارضة.

بعد دقيقة واحدة، أرسل جاري رودريجيز تمريرة بينية إلى هارون كمارا، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن تصويبته افتقدت للدقة لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر.

وجاءت الدقيقة 79 لتشهد الهدف الثاني للشباب عن طريق إيجور ليشنوفسكي، الذي تابع تمريرة عرضية من الطرف الأيسر شتتها دفاع الاتحاد بطريقة خاطئة، لتصل الكرة للاعب التشيلي، الذي وضع الكرة على يسار جروهي داخل الشباك.

لم يهنأ الشباب بتقدمه كثيرا، بعدما أحرز الاتحاد هدف التعادل عن طريق جاري رودريجيز في الدقيقة 82.

وبعد عدة تمريرات قصيرة بين لاعبي الاتحاد، وصلت الكرة إلى سعود عبد الحميد، الذي أرسل تمريرة عرضية إلى برونو أوفيني سددها لكن تصدي لها أرلاوسكيس، ليحاول ليشنوفسكي إبعاد الكرة لتصل إلى رودريجيز الذي سددها داخل الشباك.

حاول كلا الفريقين خطف هدف الفوز خلال الوقت المتبقي من المباراة دون جدوى، لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين 2 / 2.

 

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/

شاهد أيضاً