الأهلي يفوز على الفيصلي

فاز الأهلي على ضيفه الفيصلي 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة السادسة من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (الدوري السعودي للمحترفين)، والتي شهدت أيضا تعادل التعاون مع الاتفاق 1/1 ، وفوز الوحدة على الباطن 3 / 2.

وتقدم الأهلي بهدف سجله عمر السومة في الدقيقة 28 وأضاف ألكسندرو ميتريتا الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 69، فيما سجل جوليو تافاريس هدف الفيصلي الوحيد في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة من ركلة جزاء.

وأصبح الهدف الذي سجله السومة في مباراة اليوم، هو الهدف رقم 126 له في الدوري السعودي للمحترفين ليعادل الرقم القياسي المسجل بإسم ناصر الشمراني كأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في الدوري السعودي للمحترفين.

ورفع الأهلي رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثالث، وتوقف رصيد الفيصلي عند تسع نقاط في المركز السابع.

وهذا هو الفوز الرابع للأهلي هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في مثلها، فيما أصبحت هذه الخسارة هي الأولى للفيصلي في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في مباراتين والتعادل ثلاث.

جاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات المباراة وتوالت محاولاتهما الهجومية ولكنها لم تشكل أي خطورة على المرميين في الدقائق الأولى.

وكاد الأهلي أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة التاسعة عندما مرر عمر السومة تمريرة بينية إلى ألكسندرو ميتريتا الذي دخل بالكرة منطقة جزاء الفيصلي من الناحية اليسرى وسدد الكرة لحظة خروج الحارس مصطفى ملائكة من مرماه ولكن محمد قاسم أبعد الكرة من على خط المرمى.

ورد الفيصلي في الدقيقة 12 عندما مرر خالد دغريري كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها هشام فايق وقابلها بضربة رأس قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس محمد العويس.

بعد تلك الهجمة فرض الفيصلي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع الأهلي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم محاولات الفريقين الهجومية إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 28 والتي شهدت تسجيل الأهلي لهدف التقدم عندما انطلق عمرو السومة بالكرة ودخل منطقة جزاء الفيصلي من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية عانقت الشباك.

بعد الهدف استمرت محاولات الفيصلي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل ولكنه فشل في اختراق دفاع الأهلي القوي والمنظم، في المقابل حاول الأهلي شن هجمات مرتدة لكنه هو الآخر فشل في تشكيل خطورة على مرمى الفيصلي، لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من المباراة والتي شهدت تسديدة قوية من صامويل أوسو لاعب الأهلي من خارج منطقة الجزاء من الناحية اليمنى لكن مصطفى ملائكة حارس الفيصلي تصدى للكرة ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض فريق الفيصلي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن إيجاد ثغرة في دفاع الأهلي، في المقابل تراجع الأهلي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة في محاولة لتسجيل هدف ثان.

وفي الدقيقة 50 كاد الأهلي أن يسجل الهدف الثاني عندما انطلق ميتريتا بالكرة من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها علت العارضة.

بعد تلك الفرصة فرض الفيصلي سيطرته على مجريات اللعب وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل واصل الأهلي اعتماده على طريقته الدفاعية وشن الهجمات المرتدة، وهو ما أدى لانحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 69 والتي شهدت تسجيل الأهلي للهدف الثاني عندما مرر صامويل أوسو كرة بينية إلى ميتريتا داخل منطقة جزاء الفيصلي وسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وكان الفيصلي قريبا من تسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 75 عندما استلم جوليو تافاريس الكرة داخل منطقة جزاء الأهلي ليصبح في مواجهة العويس الذي تألق وتصدى لتسديدة جييرمي.

وارتدت الهجمة لتصل الكرة إلى سلمان المؤشر داخل منطقة جزاء الفيصلي من الناحية اليسرى ليلعب كرة عرضية لكن كرته اصطدمت بيد رافاييل سيلفا وعاد الحكم لتنقية حكم الفيديو المساعد واحتسب ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 82 كاد الفيصلي أن يسجل هدف تقليص الفارق عندما لعبت تمريرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها محمد الصيعري وقابلها بضربة رأس لكن العويس تصدى لها بثبات.

وفي الدقيقة 83 سدد رومان أمالفيتانو لاعب الفيصلي تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها بصعوبة العويس إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واستمرت محاولات الفيصلي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف شرفي.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للفيصلي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعدما قام رومان أمالفيتانو بلعب كرة عرضية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمن لتصطدم بيد عبد الباسط هندي، وعاد الحكم لتقنية حكم الفيديو المساعدج والتي أكدت قراره باحتساب ركلة جزاء.

وسدد جوليو تافاريس ركلة الجزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة بنجاح مسجلا هدف تقليص الفارق للفيصلي.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الاهلي  2 / 1.

وفي المباراة الثانية، خيم التعادل 1/1 على المباراة التي جمعت بين التعاون وضيفه الاتفاق.

وتقدم الاتفاق بهدف سجله فيليب كيس في الدقيقة 44 من ركلة جزاء، وتعادل التعاون بهدف سجله سعيد اليامي، لاعب الاتفاق، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 13.

ورفع التعاون رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثامن، كما رفع الاتفاق رصيده إلى سبع نقاط في المركز الحادي عشر.

وهذا هو التعادل الثالث للتعاون في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والفوز في مباراتين، فيما أصبح هذا التعادل هو الأول للاتفاق في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في مباراتين والخسارة في ثلاث.

وفي المباراة الثالثة، قلب فريق الوحدة تأخره بهدف أمام ضيفه الباطن إلى فوز 3 / 2.

وتقدم الباطن بهدف سجله فابيو أبرو في الدقيقة الرابعة، وتعادل الوحدة بهدف سجله ديمتري بتراتوس في الدقيقة 20 من ركلة جزاء قبل أن يضيف نفس اللاعب الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 55 و86، ثم سجل الباطن هدفا ثانيا عن طريق أبرو في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع الوحدة رصيده إلى ست نقاط في المركز الثالث عشر وتوقف رصيد الباطن عند سبع نقاط في المركز التاسع.

 

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/