أتلتيكو يعمق جراح برشلونة

واصل أتلتيكو مدريد سلسلة نتائجه رالرائعة في الليجا بفوز خامس على التوالي وهذه المرة على حساب برشلونة بهدف نظيف في قمة مواجهات الجولة العاشرة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم التي احتضنها ملعب (واندا ميتروبوليتانو) السبت.

يدين الفريق المدريدي بالفضل في هذا الانتصار الثمين والمهم للجناح البلجيكي يانيك كاراسكو صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول وقبل دخول الفريقين للاستراحة مباشرة.

وجاء الهدف إثر خطأ فادح من الحارس الألماني تير شتيجن الذي خرج بعيدا عن مرماه لتشتيت الكرة قبل كاراسكو، إلا أن الأخير سبقه إلى الكرة ولعبها بمهارة من بين قدميه قبل أن يسكن الكرة بمهارة في الشباك الخالية من حارسها.

وحقق “الروخيبلانكوس” أكثر من فائدة بهذا الفوز، حيث أنهم حافظوا به على سلسلة انتصاراتهم في الليجا للمباراة الخامسة على التوالي.

كما أن الفوز هو الأول للمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني على الكتيبة االكتالونية في الليجا منذ جلوسه على مقعد المدير الفني للأتلتي في ديسمبر/كانون أول 2011.

الانتصار قفز بالكتيبة المدريدية إلى القمة برصيد 20 نقطة إلى جوار ريال سوسييداد، الذي سيحل الأحد ضيفا على قادش، مع العلم بأن أتلتيكو لديه مباراتين مؤجلتين أمام قادش وليفانتي.

أما البلاوجرانا، فواصل مسلسل نتائجه السيئة منذ بداية الموسم حيث استقبل الفريق خسارته الثالثة هذا الموسم، وجميعها خلال آخر 5 جولات، مقابل تعادل وانتصار في الجولة الماضية قبل التوقف الدولي على ريال بيتيس بنتيجة (5-2).

وتجمد رصيد كتيبة المدرب الهولندي رونالد كومان عند 11 نقطة في المركز العاشر مؤقتا، مع تبقي مباراتين مؤجلتين للفريق أمام إلتشي وأثلتيك بلباو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق