مرتضى: الزمالك في خطر .. واللاعبون يريدون الرحيل

قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، إن فريق الكرة الأول بالنادي في خطر، بسبب مما وصفه بالمناخ غير الجيد الذي يسيطر على الأجواء.

وأوضح مرتضى خلال اجتماعه بمسؤولي “صفحات فيسبوك”، أن اللاعبين يريدون الرحيل عن الفريق بسبب ما يحيط بالنادي، مضيفا: “لأول مرّة أقول هذا الكلام، الزمالك في خطر، الزمالك من الوارد أن يتهد”.

وأكد مرتضى منصور: “لن أخطئ في حق بلدي، أنا وطني وأحب تراب بلدي، وأدعم الجيش والشرطة والقضاء، أنا ضد العنف وضد المعايرة وضد الفوضى مهما كان مايحدث، وأي مشجع يجب عليه الالتزام وعدم النزول إلى الشارع”، مضيفا: “لا يوجد أي مكان بما فيهم مجلس النواب قادر على صناعة الرجال، بل الرجال هم من يصنعوا أي مكان”.

وأكمل: “هناك ناديين كبار في مصر، الأهلي الذي أحترمه وأحترم جماهيره، ولكن لا يمكن أن يختار مجلس إدارة الأهلي رئيس نادي الزمالك.. كان هناك جلسة بين رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الأهلي ورئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد والجلسة كانت بالصور، بعدها بيوم واحد تم إعلان عزل رئيس نادي الزمالك.”

وأشار : “أحترم أشرف صبحي وزير الرياضة، وأحبه جدا، ولكن النادي لم يحصل على أي أموال من الدولة، وكل المنشآت في النادي تم تدشينها على حساب الأعضاء.”

وأضاف في رسالته للوزير: “علينا احترام الدستور الذي أقسمنا جميعاً باحترامه، والدستور ينص على تنفيذ الحكومة للقوانين على مرتضى أو غيره.. والقانون ينص على قيام الوزير بإبطال أي قرار لمجلس إدارة أي نادي في حالة كان القرار خطأ، يا معالي الوزير لو عندنا قرار خطأ عليك إبطال قرارنا”.

وأكمل: “لابد من احترام الجمعيات العمومية للأندية ، القانون حدد اختصاصات اللجنة الأولمبية المصرية، هذا القانون لايوجد فيه اي مادة تنص على عزل رئيس أي نادي”.

كما وجه رساله أخرى: “أقول للإعلاميين وعلى رأسهم أحمد موسى هاتوا لي مخالفة واضحة على مجلس إدارة نادي الزمالك، نحن ناس شرفاء، وعليكم الرجوع لتصريحات تركي آل الشيخ عندما قال بأن مرتضى رفض الحصول على أي أموال وتحويلها الى حساب النادي”.

واختتم: “نادي الزمالك له 50 مليون مشجع يحبون بلدهم ويحافظون على استقرارها، جمهور نادي الزمالك مش صغير، عندنا بطولة مهمة جدا”.

ويلتقي الزمالك أمام الأهلي يوم 27 نوفمبر الجاري في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق