الأمعري يحسم الديربي.. والمكبر يتفادى الخسارة الأولى .. وشباب الخليل يكتفي بالتعادل أمام طوباس

اقتنص مركز الأمعري فوزاً مهماً من الجار مؤسسة البيرة، بعد الفوز عليه (2/1)، اليوم الثلاثاء، على استاد الحسيني بالرام، في إطار الجولة الثالثة من دوري المحترفين.

ورفع الأمعري رصيده لـ7 نقاط، في المركز الثاني خلف جبل المكبر الذي يملك نفس الرصيد من النقاط صحبة شباب الظاهرية، بينما توقف رصيد البيرة عند 3 نقاط في المركز الثامن.

وانتظر الأمعري حتى الدقيقة (85) ليقتنص سامح مراعبة هدف الفوز، وبالتالي ينقذ فريقه للمباراة الثانية على التوالي، بعدما كان أدرك التعادل لفريقه في لقاء الجولة الماضية أمام أهلي الخليل في الوقت بدل من الضائع بضربة رأس حاسمة.

وقدم الفريقان مباراة متوازنة، كانت خلالها الأفضلية نوعا ما أفضل للأمعري في الشوط الأول، بتحركات محمد مراعبة في الهجوم ودعم عبد أبو حبيب ونمر واصف وباسل الأشقر وهمام أبو حسنين من وسط الميدان.

ورغم تلك البداية إلا أن البيرة وفي أول ظهور هجومي له نجح في إحراز هدف التقدم من تسديدة بعيدة مباغتة للاعب بشار الشوبكي مع الدقيقة الخامسة، وفشل الحارس الدولي توفيق علي في التعامل معها.

وجاء رد الأمعري سريعاً وعبر هجمة منظمة، حيث مرر عبد أبو حبيب بينية إلى زميله محمد مراعبة انفرد بها وسددها قوية في منتصف المرمى مدركا التعادل.

وازداد اللقاء إثارة مع مبادلة البيرة الهجمات من خلال تحركات محمد الناطور ومحمد الدسوقي ودعم يزن أبو بكر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي (1/1).

 

وفي الشوط الثاني، أصبح الأداء متوازناً وتبادل الفريقان الهجمات، لكن الكلمة الأخيرة كانت للأمعري عن طريق أحمد عبد الله الذي انطلق من المحور الأيسر قبل النهاية بـ5 دقائق ومرر كرة عرضية إلى سامح مراعبة، قابلها مباشرة على يمين الحارس، ليمنح فريقه 3 نقاط غالية.

(جبل المكبر × شباب السموع)

وفي لقاء آخر، رفض جبل المكبر متصدر دوري المحترفين التفريط بالصدارة، واكتفى بنقطة من لقاء شباب السموع، بعد التعادل الإيجابي (1/1)، ليرفع رصيده إلى 7 نقاط، فيما رفع السموع رصيده إلى 5 نقاط.

وتقدم السموع أولاً عن طريق محمد أبو عواد قبل نهاية الشوط الأول، وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني نجح ثائر قراعين ف إدراك التعادل للمكبر من ركلة جزاء.

وفشل شباب الخليل في تحقيق أول انتصار رسمي له بدوري المحترفين لأندية الضفة الغربية، واكتفى اليوم الثلاثاء، بالتعادل الإيجابي 1-1 مع نظيره طوباس.

ورفع شباب الخليل رصيده إلى نقطتين من تعادلين وخسارة، بينما حصد طوباس أول نقطة له بعد الهزيمة أمام أهلي الخليل ومؤسسة البيرة.

المباراة جاءت حماسية من الطرفين، وظهر طوباس بشكل جيد عكس أول مباراتين، وبرز تحرك نجومه أمين قطاوي وأنس الخطيب ومحمود صلاح في الوسط.

وحاول شباب الخليل عن طريق خلدون الحلمان وحمادة الجعبري ورامي مسالمة، وخلفهم محمد يامين وشاهر الطويل في الهجوم، لكن عاب الفريق، اللمسة الأخيرة.‏تحميل الإ

وبرز خلال الشوط الأول، دور معاذ سماحة حارس طوباس، وعزمي الشويكي حارس شباب الخليل، حيث تصدى الثنائي لأكثر من فرصة محققة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، تعددت المحاولات خاصة من جانب شباب الخليل بعد دخول الثنائي أمير شوابكة وخيري عابدين، حتى نجح في التقدم عن طريق خلدون الحلمان في الدقيقة 73.

فرحة شباب الخليل بالهدف لم تستمر سوى 3 دقائق فقط، حيث تمكن أنس الخطيب أنشط لاعبي طوباس، من إدراك التعادل، من ركلة حرة مباشرة من خارج الصندوق، وضعها قوية على يسار الحارس عزمي الشويكي.

وضغط شباب الخليل في آخر 15 دقيقة، لكنه لم يتمكن من التقدم مرة ثانية، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق