لاتسيو يستغل إصابة رونالدو وينتزع تعادلا دراميا

واصل فيليبي كايسيدو هوايته في تسجيل الأهداف القاتلة بعد أن هز الشباك في الدقيقة 95 ليفرض لاتسيو التعادل 1-1 على ضيفه يوفنتوس بعد خروج كريستيانو رونالدو للإصابة في قمة ملعب أولمبيكو بالجولة السابعة من الدوري الإيطالي الأحد.

وبدا أن يوفنتوس في طريقه للانتصار بفضل هدف كريستيانو رونالدو في أول ربع ساعة، لكن الإكوادوري كايسيدو أفسد احتفال فريق المدرب أندريا بيرلو، حيث اعتاد المهاجم البديل تسجيل أهداف في الدقائق الأخيرة.

وحول النجم البرتغالي رونالدو تمريرة خوان كوادرادو العرضية إلى الشباك في أول ربع ساعة، وحرمه القائم والحارس بيبي رينا من مزيد من الأهداف في الشوط الأول.

وعاد رونالدو للعب في الجولة السابقة بعد التعافي من كورونا وسجل هدفين خلال الفوز 4-1 على سبيتسيا.

وخرج رونالدو في آخر ربع ساعة تقريبا من اللقاء متأثرا بإصابة، وشارك باولو ديبالا بدلا منه لكن يوفنتوس لم يحافظ على تقدمه.

ولعب كايسيدو دورا حاسما مع لاتسيو في غياب هداف الدوري في الموسم الماضي تشيرو إيموبيلي المصاب بفيروس كورونا ليتجنب الخسارة الثالثة هذا الموسم.

ويبقى يوفنتوس في المركز الثالث برصيد 13 نقطة بعد أن حقق ثلاثة انتصارات فقط في سبع مباريات مقابل 11 نقطة للاتسيو في المركز التاسع، فيما يتصدر ميلان الترتيب بـ16 نقطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق