إبراهيموفيتش ينقذ ميلان من كمين فيرونا

فشل ميلان في التخلص من آثار الهزيمة الثقيلة أمام ليل الفرنسي وعانى الفريق من سوء حظ كبير لكنه انتزع تعادلا بشق الأنفس 2 / 2 مع ضيفه فيرونا اليوم الأحد في ختام مباريات المرحلة السابعة من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا تعادل لاتسيو مع يوفنتوس 1 / 1 .

وسجل اللاعب البديل أليكسي ميرانتشوك هدفا قبل النهاية بدقائق لينتزع تعادلا ثمينا 1 / 1 لأتالانتا مع انتر ميلان في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز نابولي على مضيفه بولونيا 1 / صفر وروما على مضيفه جنوه 3 / 1 وتعادل تورينو مع كروتوني سلبيا.

على استاد “جوزيبي ميازا” في ميلانو ، عاند الحظ ميلان في أكثر من كرة ليسقط الفريق في فخ التعادل أمام ضيفه فيرونا الذي رفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثامن.

وأفلت ميلان من تلقي الهزيمة الأولى له في المسابقة ، وعزز موقعه في صدارة جدول المسابقة برصيد 17 نقطة.

وكان ميلان خسر أمام ليل الفرنسي صفر / 3 على نفس الملعب يوم الخميس الماضي في مسابقة الدوري الأوروبي ، وبدا أن الفريق لم يتخلص من آثار هذه الهزيمة كما عانده الحظ في أكثر من كرة ومنها ضربة الجزاء التي أهدرها السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 66 والتي حرمت الفريق من التعادل.

كما ألغى الحكم هدفا للفريق في نهاية الوقت الأصلي للمباراة قبل أن تنقذ رأس إبراهيموفيتش من الهزيمة وتقوده للتعادل الثمين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتقدم فيرونا بهدفين سجلهما أنتونين باراك ودافيدي كالابريا لاعب ميلان عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقتين السادسة و19 ، ورد ميلان بهدف عن طريق النيران الصديقة أيضا حيث سجله جيانجاكومو ماجناني لاعب فيرونا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 27 .

وفشل الفريقان في هز الشباك على مدار الشوط الثاني ، وكان ميلان في طريقه للخروج خاسرا لكن إبراهيموفيتش انتزع له الفوز الثمين.

وأحرز اللاعب البديل فيليبي كايسيدو هدفا في الوقت الضائع وقاد لاتسيو لتعادل ثمين 1 / 1 مع ضيفه يوفنتوس ليحرم يوفنتوس من نقطتين غاليتين في رحلة الدفاع عن لقبه بالبطولة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 13 نقطة في المركز الخامس بجدول المسابقة مقابل 11 نقطة للاتسيو الذي تقدم للمركز التاسع.

على الاستاد “الأولمبي” في العاصمة روما ، سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 15 ليرفع رصيده إلى ستة أهداف في المركز الثاني بقائمة هدافي المسابقة مناصفة مع أندريا بيلوتي مهاجم تورينو وبفارق هدف واحد خلف السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان.

وتعادل البديل فيليبي كايسيدو للاتسيو بهدف في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وبدأت المباراة بهجوم ضاغط من لاتسيو بغية تسجيل هدف مبكر يربك حسابات يوفنتوس.

وشهدت الدقيقة الثانية محاولة من اللاعب الجزائري الدولي محمد فارس في الناحية اليسرى ولكن دفاع يوفنتوس أبعد تمريرة فارس العرضية ليفسد خطورة الهجمة.

ودخل يوفنتوس سريعا في أجواء المباراة وبدأ في مبادلة مضيفه الهجمات ولكن غابت الخطورة الحقيقية على المرميين في ظل استبسال دفاع الفريقين.

وأنهى رونالدو هجمة ليوفنتوس في الدقيقة الثامنة بتسديدة ضعيفة في يد بيبي ريينا حارس مرمى لاتسيو كما سدد أدريان رابيو لاعب يوفنتوس كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 12 ولكن ريينا أمسك الكرة بثبات.

وأسفرت محاولات يوفنتوس عن هدف التقدم بتوقيع رونالدو في الدقيقة 15 اثر مجهود رائع من خوان كوادرادو الذي تلاعب بدفاع لاتسيو ثم تبادل الكرة مع رابيو ثم لعب كوادرادو الكرة عرضية وقابلها رونالدو المتحفز أمام المرمى والخالي تماما من الرقابة بلمسة مباشرة وضع بها الكرة داخل المرمى.

وشهدت الدقيقة 21 فرصة خطيرة للاتسيو اثر تمريرة طولية عالية وصلت منها الكرة إلى سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش أمام المرمى حيث هيأها برأسه في اتجاه فيدات موريكي المندفع أمام المرمى لكنه فشل في اللحاق بالكرة لتمر بمحاذاة المرمى وتضيع الفرصة.

وتوالت هجمات الفريقين ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين ، كما سدد رونالدو كرة زاحفة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 37 ولكنها مرت خارج القائم الأيمن مباشرة.

كما تصدى القائم الأيسر لتسديدة أطلقها رونالدو من حدود منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة ليوفنتوس في الدقيقة 43 .

ونال دانيلو كاتالدي لاعب لاتسيو إنذارا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول لعرقلته ديان كولوسيفسكي لاعب يوفنتوس أمام منطقة الجزاء مباشرة.

وسدد رونالدو الضربة الحرة قوية لكن ريينا تصدى لها ببراعة لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدف نظيف.

واستأنف الفريقان نشاطهما الهجومي مع بداية الشوط الثاني ، ولكن ظل دفاع الفريقين متفوقا على محاولات المهاجمين لاختراق منطقتي الجزاء.

ولجأ الأوروجوياني رودريجو بينتانكور لاعب يوفنتوس للتسديد القوي من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 48 ولكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن مباشرة.

ودفع سيموني إنزاجي المدير الفني للاتسيو بلاعبه فيليبي كايسيدو في الدقيقة 54 بدلا من فيدات موريكي.

وبمرور الوقت ، شكلت هجمات يوفنتوس بعض الخطورة بفضل انطلاقات رونالدو ورابيو وتحركات المهاجم الإسباني ألفارو موراتا.

ورغم تحسن أداء لاتسيو نسبيا في وسط الشوط الثاني ، فشل الفريق في تشكيل خطورة على مرمى السيدة العجوز وظلت هجمات يوفنتوس هي الأفضل.

وشن خواكين كوريا هجمة عنترية للاتسيو في الدقيقة 69 انطلق خلالها من الناحية اليسرى واخترق منطقة الجزاء لكن تسديدته ارتطمت بأحد المدافعين وخرجت إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وحاول كوريا تكرار ذلك في الدقيقة 73 لكنه تعرض للعرقلة من قبل رابيو أمام منطقة الجزاء وحصل على ضربة حرة سددها سافيتش ولكنها ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها ، أصبح لاتسيو هو الأفضل والأخطر وأسفر هذا عن هدف التعادل في الوقت القاتل بتوقيع البديل كايسيدو.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة للفريق وصلت منها الكرة إلى كايسيدو داخل منطقة الجزاء حيث هيأها لنفسه وسددها داخل المرمى في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتخلص أتالانتا سريعا من بعض آثار الهزيمة الثقيلة صفر / 5 على ملعبه أمام ليفربول الإنجليزي في دوري الأبطال الأوروبي يوم الثلاثاء الماضي وانتزع تعادلا غاليا مع ضيفه انتر اليوم.

وحرم أتالانتا ضيفه من استعادة نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي وتعادل معه بهدف سجله البديل أليكسي ميرانتشوك في الدقيقة 79 مقابل هدف سجله الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 58 .

ورفع أتالانتا رصيده إلى 13 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة واحدة أمام انتر الذي سقط في فخ التعادل للمباراة الثانية على التوالي.

ودخل الفريقان سريعا في أجواء المباراة حيث تبادلا الهجمات منذ الدقيقة الأولى وشكل كل منهما بعض الخطورة على مرمى الآخر ولكن مستوى الخطورة على المرميين تراجع بمرور الوقت حيث انحصر اللعب في وسط الملعب لمعظم الفترات وتحطمت محاولات الفريقين مع وصولها لمنطقة الجزاء لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولم يتغير الحال كثيرا في بداية الشوط الثاني وإن تحسن الأداء نسبيا عن الشوط الأول ولكن الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز كسر حاجزو الصمت في المباراة بهدف التقدم لانتر من ضربة رأس في الدقيقة 58 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة للفريق وتمريرة عرضية لعبها أشلي يونج من الناحية اليسرى وارتقى لها لاوتارو بلمسة ساحرة من رأسه وجه بها الكرة في الزاوية البعيدة على يسار حارس المرمى ماركو سبورتيلو الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا لتكون هدف التقدم للفريق.

وأشعل الهدف حماس الفريقين حيث ارتفعت وتيرة اللعب خلال الدقائق التالية.

وتألق سبورتيلو في الدقيقة 65 وتصدى لتسديدتين متتاليتين من أرتورو فيدال ونيكولو باريلا اثر هجمة منظمة سريعة لفريق انتر.

وفي المقابل ، لم يستسلم أتالانتا لليأس وواصل الفريق بحثه عن هدف التعادل حتى تحقق له هذا من خلال الهدف الذي سجله البديل أليكسي ميرانتشوك في الدقيقة 79 بعد 20 دقيقة من نزوله.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة لأتالانتا وصلت منها الكرة إلى ميرانتشوك الذي هيأها لنفسه وتلاعب بالدفاع ثم سددها قوية بيسراه ليكون هدف التعادل الثمين لأتالانتا.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق الأخيرة التي شهدت مطالبة كل منهما باحتساب ضربة جزاء لصالحه ولكن الحكم لم يستجب لهذا لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي.

وتغلب نابولي على مضيفه بولونيا بهدف سجله فيكتور أوسيمين في الدقيقة 23 ليرفع رصيده إلى 14 نقطة ويقفز للمركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام روما فيما تجمد رصيد بولونيا عند ست نقاط في المركز الرابع عشر.

وسجل اللاعب الأرميني الدولي هنريك ميختاريان ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود روما إلى الفوز الكبير 3 / 1 على مضيفه جنوه ليرفع الفريق رصيده إلى 14 نقطة ويتقدم إلى المركز الرابع بفارق نقطة واحدة أمام يوفنتوس فيما تجمد رصيد جنوه عند خمس نقاط في المركز الثامن عشر.

وسجل ميختاريان أهدافه الثلاثة في الدقائق الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول و67 و85 فيما سجل ماركو بياتسا الهدف الوحيد لأصحاب الأرض في الدقيقة 50 .

وتعادل تورينو مع كروتوني سلبيا في مباراة شهدت طرد سيباستيان لوبيرتو لاعب كروتوني في الدقيقة 87 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

ورفع تورينو رصيده إلى خمس نقاط في المركز السابع عشر مقابل نقطتين لكروتوني في المركز ال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق