أرسنال يفوز بصعوبة على مانشستر يونايتد

انتزع فريق أرسنال فوزا صعبا من مضيفه مانشستر يونايتد 1 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز نيوكاسل على إيفرتون 2 / 1، وساوثهامبتون على أستون فيلا 4 / 3.

ويدين أرسنال بالفضل في هذا الفوز للاعبه بيير إيمريك أوباميانج الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 69 من ركلة جزاء.

ورفع أرسنال رصيده إلى 12 نقطة  في المركز الثامن وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند سبع نقاط في المركز الخامس عشر.

وهذا الفوز هو الرابع لأرسنال في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في ثلاث مباريات، فيما أصبحت هذه الخسارة هي الثالثة لمانشستر يونايتد، الذي لديه مباراة مؤجلة، مقابل الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض أرسنال سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق مانشستر يونايتد الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم لامتصاص حماس لاعبي أرسنال مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ولم تشهد الدقائق الأولى من هذا الشوط أي هجمات خطيرة على المرميين، حيث انحصر اللعب في وسط حتى جاءت الدقيقة 14 والتي كادت أن تشهد تسجيل أرسنال لهدف التقدم عندما مرر هيكتور بيليرين كرة عرضية أرضية من الجانب الأيمن داخل منطقة الست ياردات وحاول بيير إيمريك أوباميانج تسديد الكرة لكنه لم يلحق بها لتخرج لركلة مرمى.

ورد مانشستر يونايتد في الدقيقة 21 عندما مرر ماركوس راشفورد كرة من الجانب الأيمن إلى ماسون جرينوود داخل منطقة جزاء أرسنال من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية قوية حولها لها بيرند لينو ببراعة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ورغم محاولات أرسنال الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 38 والتي كادت أن تشهد تسجيل أرسنال لهدف التقدم عندما تباطأ فيكتور لينديلوف في التصرف بالكرة ليقطعها ويليان ودخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليمررها إلى أوباميانج الذي أعادها له مرة أخرى ليسدد ويليان كرة قوية لمست العارضة وخرجت لركلة مرمى.

وفي الدقيقة 44 مرر هيكتور بيليرين كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها بوكايو ساكا وقابلها بضربة رأس لكن كرته علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى مانشستر يونايتد عن حذره الدفاعي وفرض سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه تراجع أرسنال قليلا لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وكاد أرسنال أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 52 عندما انطلق لاكازيت بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء مانشستر يونايتد ومررها إلى أوباميانج الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ديفيد دي خيا.

ورد مانشستر يونايتد في الدقيقة 55 عندما مرر لوك شاو كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها هاري ماجوير وقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 58 سدد توماس بارتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها دي خيا ببراعة.

وفي الدقيقة 68 احتسب الحكم ركلة جزاء لأرسنال عندما قام بول بوجبا بعرقلة هيكتور بيليرين داخل منطقة الجزاء، وسدد ركلة الجزاء بيير إيمريك أوباميانج بنجاح مسجلا هدف التقدم لأرسنال في الدقيقة 69.

بعد الهدف فرض مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في الوقت نفسه تراجع لاعبو أرسنال لوسط ملعبهم للحفاظ على نظافة شباكهم.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 84 والتي كادت أن تشهد تسجيل مانشستر يونايتد لهدف التعادل عندما توغل فان دي بيك بالكرة من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية حاول محمد النني إبعادها لكن كرته اصطدمت بوجه الحارس بيرند لينو ثم القائم قبل أن يشتتها الدفاع.

واستمررت محاولات مانشستر يونايتد الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكن كافة محاولاته باءت بالفشل حيث مر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز أرسنال 1 / صفر.

وفي المباراة الثانية، سقط فريق إيفرتون في فخ الخسارة أمام مضيفه نيوكاسل 1 / 2.

وسجل هدفي نيوكاسل كاليوم ويلسون في الدقيقتين 56 من ركلة جزاء و85، فيما سجل هدف إيفرتون دومينيك كالفيرت ليونين في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وتوقف رصيد إيفرتون عند 13 نقطة في المركز الثاني، فيما رفع نيوكاسل رصيده إلى 11 نقطة في المركز الحادي عشر.

وفي المباراة الثالثة، انتزع فريق ساوثهامبتون فوزا صعبا من مضيفه أستون فيلا 4 / 3.

وسجل أهداف ساوثهامبتون يانيك فيسترجارد في الدقيقة 20 وجيمس وارد (هدفين) في الدقيقتين 33 والأخيرة من الشوط الأول وداني إنجز في الدقيقة 58، فيما سجل أهداف أستون فيلا تيرون منجس في الدقيقة 62 وأولي واتكينز في الدقيقة الأخيرة من المباراة من ركلة جزاء، وجاك جريليش في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثالث، مؤقتا، وتوقف رصيد أستون فيلا عند 12 نقطة في المركز السادس، مؤقتا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق