مانشستر سيتي يكتفي بهدف في شباك شيفيلد

اكتفى مانشستر سيتي بفوز هزيل 1 / صفر على مضيفه شيفيلد يونايتد اليوم السبت في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 11 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع وتجمد رصيد شيفيلد يونايتد عند نقطة واحدة في المركز التاسع عشر بفارق الأهداف فقط خلف بيرنلي وأمام فولهام.

وبهذا ، فشل مانشستر سيتي للمباراة الرابعة على التوالي في الدوري الإنجليزي في هز الشباك أكثر من مرة واحدة في كل مباراة حيث تعادل مع ليدز يونايتد 1 / 1 ومع ويستهام 1 / 1 وفاز على أرسنال 1 / صفر قبل فوزه اليوم بنفس النتيجة.

ورغم هذا ، فاز مانشستر سيتي خلال نفس الفترة على بورتو البرتغالي 3 / 1 وعلى مارسيليا الفرنسي 3 / صفر في دوري أبطال أوروبا.

وأحرز كايل ووكر الهدف الوحيد لمباراة اليوم في الدقيقة 28 ، وفشل شيفيلد يونايتد في الرد خلال ما تبقى من المباراة ليتلقى الفريق هزيمة جديدة هي الثانية له على التوالي والسادسة مقابل تعادل واحد في سبع مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن.

ورغم البداية الهادئة للمباراة وانحصار اللعب في وسط الملعب معظم الوقت ، كاد مانشستر سيتي يتقدم بهدف مبكر اثر هجمة منظمة للفريق أنهاها رحيم ستيرلنج بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وتجددت الفرصة للفريق في الدقيقة 13 من خلال تسديدة أطلقها إيمريك لابورت بيسراه من وسط منطقة الجزاء ولكنها ذهبت خارج المرمى.

وواصل مانشستر سيتي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ولكن حارس مرمى شيفيلد نجح في التصدي لأكثر من كرة سددها رودريجو وفيران توريس ورياض محرز.

وفي المقابل ، باءت محاولة اللاعب ساندير بيرج لتسجيل هدف التقدم لشيفيلد في الدقيقة 27 بالفشل.

وأثمرت محاولات مانشستر سيتي هدف التقدم بتوقيع كايل ووكر في الدقيقة 28 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة مرر منها البلجيكي كيفن دي بروين الكرة إلى ووكر الذي سددها بيمناه من خارج منطقة الجزاء لتخترق مرمى شيفيلد يونايتد وتكون هدف التقدم.

وواصل مانشستر سيتي محاولاته الهجومية لتسجيل هدف الاطمئنان ولكن حارس شيفيلد تصدى للتسديدة التي أطلقها دي بروين من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 34 .

وشهدت الدقيقة 37 فرصة أخرى ضائعة من مانشستر سيتي اثر تمريرة عرضية من دي بروين وضربة رأس من توريس ، ورد عليها شيفيلد بهجمة مماثلة وتمريرة من بيرج قابلها رايان بريويستر بضربة رأس لكنها لم تسفر عن شيء أيضا.

وواصل مانشستر سيتي تفوقه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن دون هز الشباك لينتهي الشوط بتقدم الفريق بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني ، لم يتغير الوضع كثيرا حيث ظل مانشستر سيتي هو الأفضل وإن تحسن أداء شيفيلد.

ورغم المحاولات الهجومية التي شنها شيفيلد يونايتد خلال هذا الشوط ، كان مانشستر سيتي هو الأقرب أيضا لهذا الشباك.

وشق برناردو سيلفا طريقه بنجاح وسط مدافعي شيفيلد يونايتد في الدقيقة 84 ثم سدد الكرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكنها ذهبت بين يدي الحارس.

كما تقدم آرون رامسديل حارس مرمى شيفيلد يونايتد إلى حدود منطقة الجزاء في الدقيقة التالية وأبعد الكرة برأسه ببراعة من أمام رحيم ستيرلنج الذي كان في طريقه للانفراد به اثر تمريرة طولية لعبها إديرسون حارس مرمى مانشستر سيتي.

وكثف مانشستر سيتي هجومه في الدقائق الأخيرة من الشوط ولكن بلا جدوى في ظل الصمود الدفاعي من شيفيلد لينتهي اللقاء بفوز الضيوف بهدف نظيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق