دورتموند يتخطى زينيت بصعوبة

استعاد بوروسيا دورتموند الألماني توازنه بفوز بشق النفس على ضيفه زينيت سان بطرسبورج الروسي 2-0، فيما عاد لاتسيو المنقوص بسبب إصابات بفيروس كورونا المستجد، بنقطة ثمينة من أرض مضيفه كلوب بروج البلجيكي بتعادله معه 1-1 الأربعاء الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة من الدور الاول لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.
في المباراة الأولى، عانى بوروسيا دورتموند الأمرين للفوز على ضيفه الروسي وانتظر الدقائق الأخيرة لحسم النتيجة في صالحه.
وانتظر الفريق الألماني الدقيقة 78 لافتتاح التسجيل عن ركلة جزاء حصل عليها المهاجم الدولي البلجيكي ثورغان هازار إثر عرقلته من طرف المدافع فياتشيسلاف كارازاييف فانبرى لها المهاجم الدولي الإنجليزي جايدون سانشو بنجاح.
وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة أضاف المهاجم الدولي الهولندي إرلينج هالاند الهداف الثاني بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة من الواعد الإنجليزي الاخر جود بيلينغهام (90+1)
وعوض بوروسيا دورتموند بدايته المخيبة في المسابقة عندما خسر أمام مضيفه لاتسيو 1-3 في الجولة الأولى فانفرد بالمركز الثاني في المجموعة.
وخاض النادي الالماني المباراة في غياب الجماهير بعدما رفضت هيئة الصحة في ولاية نوردراين فيستفالن طلباً له للسماح لـ300 مشجع بدخول ملعب “سيجنال إيدونا بارك” الذي يتسع لـ81 ألف متفرج لحضور المباراة.
في المقابل، مني زينيت سان بطرسبورج بخسارته الثانية على التوالي بعد الأولى أمام مضيفه كلوب بروج 2-1.
وفي المجموعة ذاتها، عاد لاتسيو بنقطة ثمين من أرض مضيفه كلوب بروج وبقي في الصدارة بفارق الأهداف أمام كلوب بروج الذي سيواجهه في الجولتين الثالثة والرابعة.
وخاض لاتسيو المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي بسبب إصابتهم بفيروس كورونا أبرزهم هدافه تشيرو إيموبيلي والاسباني لويس ألبرتو ومانويل لاتساري.
وكان لاتسيو البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الأرجنتيني خواكين كوريا بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة اثر تمريرة من المونتينيجري آدم ماروسيتش (14).
ونجح كلوب بروج في إدراك التعادل من ركلة جزاء اثر عرقلة ماتس ريتس داخل المنطقة من المدافع الاسباني باتريسيو جابارون جيل فانبرى لها هانز فاناكن بنجاح (42).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق