اتحاد الإعلام الرياضي ينعى الزميل شادي صافي

غزة / دائرة الإعلام
نعى الاتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي وفي بيان خاص الزميل شادي صافي وهذا نص البيان.
رحل بالأمس إنسان المبادئ والقيم النبيلة المرحوم الزميل شادي صافي ابن مخيم المعري منبت الرجال ومصنع الوطنية والإيثار في المحطات والمواقف الصعبة، رحل الفقيد في لحظات التحدي شامخا كأشجار الزيتون.
واتحاد الإعلام الرياضي يؤكد أن الفقيد الراحل شادي صافي كان يستمد قوة المواقف من قوة الصمود والإيمان العميق بحتمية الانتصار، فكان بأفكاره متفوقا، وكان يعتبر لذة الألم والمعاناة التي يكابدها أبناء المخيم وشعبنا الفلسطيني الصامد والمثابر في سبيل نهضة المسيرة الرياضية والإعلامية لنادي شباب الامعري والوطن المكلوم والقضية الفلسطينية أكبر من الألم نفسه.
ويضيف البيان لقد شق الفقيد حياته من خلال آماله وتطلعاته وإصراره وطموحه من بين طرق الحياة ودروبها المتشعّبة، وكان رغم صعوبة البحر وأمواجه العاتية مؤمنا بأنه سوف يصل إلى مرفأ السلامة، وكان يدرك جيدا أن في أعماقه قوة خارج أي قياس.
اختار القلم والورقة منذ أن قويت أنامله على حمل الحروف بحلوها ومرها بسخونتها وبرودتها لأنه كان مولعا بحب التحديات وأحب أن يسدد فاتورة وضريبة الوطن والرياضة الفلسطينية وهو على علم بأنها مهمّة صعبة ولكنه نجح بدرجة امتياز في تسديد الفاتورة ورحل وهو مطمئن بأن المسيرة مستمرة والإخوة والرفاق ممن رضعوا من ثدي الوطن والرياضة الفلسطينية قادرين على الوصول للحلم الفلسطيني
ومضى في مسيرته الظافرة بمصاحبة ابتسامته حتى ساعة الرحيل والخلود.
رحم الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وجعل الله قبره روضة من رياض الجنة ورزق الله كافة أسرته الصبر والسلوان على فقدانه وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق