الاستقلال يهزم الأهلي

تأهل فريق الاستقلال الإيراني إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك عقب فوزه على الأهلي السعودي 3 / صفر، اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الاخيرة من المجموعة الأولى بالمسابقة.

وتقدم الاستقلال في الدقيقة29 عن طريق مهدي غايدي، قبل أن يعزز علي كريمي تقدم فريقه في الدقيقة 38.

وفي الدقيقة 54 سجل شيخ دياباتي الهدف الثالث للفريق الإيراني.

وحجز الاستقلال بطاقة الصعود للدور المقبل بعدما رفع رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثاني بالمجموعة، بفارق نقطة خلف الأهلي متصدر الترتيب والذي حسم تأهله في وقت سابق، ومتقدما بفارق الأهداف على الشرطة العراقي صاحب المركز الثالث في المجموعة .

يذكر أن الاتحاد الآسيوي كان قد أعلن في وقت سابق أن الوحدة الإماراتي (أحد فرق المجموعة الأولى) لن يستكمل منافسات البطولة المقامة حاليا في الدوحة، وذلك بسبب وجود حالات عديدة مصابة بكورونا داخل الفريق وعدم قدرته على السفر للعاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في المنافسات..

وتقام منافسات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا في قطر بنظام الدورة المجمعة، في الفترة ما بين 14 أيلول/سبتمبر الجاري، حتى الثالث تشرين أول/أكتوبر المقبل، بموجب قرار الاتحاد الاسيوي بسبب جائحة فيروس كورونا.

بدأت المباراة بضغط من جانب الفريق الإيراني، الذي سعى منذ البداية إلى تهديد دفاع خصمه الذي بدأ المباراة بأداء افتقد إلى الجدية وذلك بعد أن حسم تأهله للدور المقبل.

وفي الدقيقة السادسة تقدم غايدي لاعب الاستقلال من الجهة اليسرى ليتوغل داخل منطقة جزاء الأهلي، ثم سدد كرة تصدى لها محمد العويس.

وحاول عمر السومة أن يهدد مرمى الاستقلال وحارسه سيد حسيني، حينما سدد كرة من ضربة حرة مباشرة، لكن حائط الصد أبعد الكرة بعيدا عن مرماه في الدقيقة التاسعة.

وتلقى شيخ دياباتي مهاجم الاستقلال كرة عرضية من زميله غايدي، ليسدد الكرة بقوة بتجاه مرمى العويس الذي تصدى ببراعة لمحاولة دياباتي في الدقيقة 12.

وتألق العويس في الدقيقة 21 بعدما تصدى لتسديدة قوية لفارية غفوري قائد الفريق الإيراني من ضربة حرة مباشرة، ليبعد الكرة إلى ضربة ركنية لم تسفر عن جديد.

وفي الدقيقة 26 أضاع علي كريمي فرصة تسجيل الهدف الأول للاستقلال، بعدما تلقى كرة عرضية من ضربة ركنية ليسددها بقوة لكنها اصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى العويس.

وأثمر ضغط الاستقلال عن تسجيله للهدف الأول  عبر لاعبه مهدي غايدي، الذي سدد كرة أرضية زاحفة فشل العويس في التعامل معها لتهز شباكه في الدقيقة 29 .

وفي الدقيقة 37 سجل علي كريمي الهدف الثاني للاستقلال ، بعدما أرسل مهدي غايدي كرة عرضية، ليوجهها كريمي بضربة رأس في الشباك مسجلا الهدف الثاني.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم الاستقلال 2  / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني واصل الاستقلال سيطرته على أحداث المباراة، فيما تراجع أداء الأهلي بشدة واستسلم بشدة لهجمات خصمه.

وفي الدقيقة 53 سجل شيخ دياباتي الهدف الثالث، بعدما تلقى كرة عرضية من علي كريمي، ليوجه الكرة بضربة رأس في شباك العويس.

وسدد الألماني ماركو مارين لاعب الأهلي كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت بعيدة عن شباك الحارس سيد حسيني في الدقيقة 57.

وكاد محمد البصاص لاعب الأهلي أن يسجل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 63، بعدما سدد كرة داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الاستقلال.

وبمرور الوقت بدأ فريق الاستقلال في اللعب بهدوء، حيث تبادل لاعبوه التمريرات فيما بينهم في وسط ملعب الأهلي، فيما اكتفى الفريق السعودي بهجمات على مرمى الفريق الإيراني ولكنها لم تترجم إلى أهداف.

ولم تسفر باقي دقائق المباراة عن أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز الاستقلال على الأهلي 3  / صفر.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق