إبراهيموفيتش يقود ميلان إلى عبور بولونيا

قاد المهاجم المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش فريقه ميلان للفوز على ضيفه بولونيا 2-0 الإثنين في ختام المرحلة الأولى من بطولة إيطاليا لكرة القدم.
وسجل إبراهيموفيتش هدفي النقاط الثلاث في الدقيقين 35 و51 من ركلة جزاء، رافعاً رصيده إلى 134 هدفاً في الـ “سيري أ”.
وسيكون ميلان الذي حل سادساً العام الماضي مرشحاً للمنافسة، أقله على التأهل الى دوري الأبطال، علماً ان الفريق قرر الاعتماد مجدداً على إبراهيموفيتش صاحب 10 أهداف في 18 مباراة في الدوري الموسم الماضي.
ويعول ميلان الذي كان آخر الأندية التي تتوج بلقب الدوري عام 2011 قبل أن يحتكره يوفنتوس، على حنكة وخبرة إبراهيموفيتش (39 عاماً) وشباب وحماس الوافد الجديد من بريشيا ساندرو تونالي (20 عاماً).
وكان ميلان استهل موسمه بفوز على شامروك روفرز الإيرلندي 2-0 في الدور التمهيدي الثاني لمسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج”.
على ملعب “جيوسيبي مياتسا” في ميلانو، كاد بولونيا أن يفتتح التسجيل بعد دقيقتين من صافرة بداية الشوط الاول إثر خطأ دفاعي من أصحاب الارض استغله روبرتو سوريانو بتسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم بعد اصطدامها بأحد المدافعين.
ولم يتأخر إبراهيموفيتش المتربص داخل المنطقة في هز شباك الفريق الضيف بعدما ارتقى لتمريرة عرضية من المدافع الفرنسي تيو هرنانديس حولها برأسه في الشباك (36).
تابع ميلان ضغطه في الشوط الثاني على أمل تسجيل الهدف الثاني، فحقق مبتغاه عبر إبراهيموفيتش الذي ترجم بنجاح بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد احتكامه الى تقنية حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” لاحتساب خطأ من ريكاردو أورسيليني على بن ناصر (51).
ومرة اخرى كان السويدي الاكثر خطورة عبر تسديدة قوية من خارج المنطقة صدها الحارس سكوروبسكي (54).
وشكل بولونيا خطراً على مضيفه في الدقائق الأخيرة، فهدد مرماه عبر البديل الدنماركي أندرياس سكوف أولسن بتسديدة بقدمه اليسرى من وسط منطقة الجزاء صدها الحارس جانلويجي دوناروما (79) الذي تعملق مجدداً امام تسديدة نيكولا سانسوني (84).
وطرد الحكم مدافع بولونيا الهولندي ميتشل دايكس في الدقيقة 88 لنيله بطاقة صفراء ثانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق