النصر يهزم سباهان أصفهان

تأهل فريق النصر السعودي رسميا لدور الستة عشر ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم عقب فوزه على سباهان أسفهان الإيراني 2 / صفر اليوم الجمعة في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، التي شهدت فوز السد القطري على العين الإماراتي 4 / صفر.

وسجل هدفي النصر عبد الله مادو وعبد الرزاق حمد الله في الدقيقتين 32 و41.

ورفع النصر رصيده إلى عشر نقاط في صدارة الترتيب، بفارق نقطتين أمام السد، وتوقف رصيد سباهان عند ثلاث نقاط في المركز الثالث.

جاءت بداية المباراة هجومية من الطرفين بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك الحسابات.

وسنحت فرصة لسباهان أصفهان في الدقيقة 13 عندما سدد رسول نافيديكيا محاولة من الجهة اليمنى تصدى لها بصعوبة براد جونز، حارس النصر، قبل أن يشتتها الدفاع.

وحاول سباهان الضغط على مرمى النصر بحثا عن تسجيل هدف التقدم وسنحت فرصة ثانية للفريق في الدقيقة 18 بواسطة سوروش رفاعي الذي شق طريقه داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد محاولة من فوق الحارس جونز مرت فوق العارضة.

بعد تلك الهجمة استعاد النصر نشاطه الهجومي وبادل فريق سباهان أصفهان للهجمات.

وفي الدقيقة 32 افتتح النصر التسجيل إثر ركلة ركنية وصلت من خلالها الكرة إلى عبدالرزاق حمدالله الذي هيأها بذكاء أمام عبدالله مادو فسدد لترتطم بالعارضة وتتابع طريقها داخل المرمى.

وأهدر سباهان فرصة خطيرة في الدقيقة 39 عندما لعبت تمريرة عرضية من الجهة اليسرى وصلت أمام المرمى الخالي إلى سجاد شهاب زاده الذي تفاجأ بها ولم يحسن استغلالها، ورد النصر مباشرة عبر تسديدة جونزالو مارتينيز من داخل المنطقة والتي أبعدها الحارس بايام نيازماند إلى ركلة ركنية.

ونجح النصر فيف تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 41 عندما استلم حمدالله تمريرة سلطان الغنام وسدد من زاوية ضيقة من تحت يد الحارس نيازماند.

ومع بداية الشوط الثاني كاد النصر أن يضيف الهدف الثالث، عندما هيأ حمدالله الكرة إلى مارتينيز ليسدد الكرة لكن الحارس نيازماند تألق وتصدي لها ثم سدد عبدالمجيد الصليهم كرة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم.

وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد تلك الهجمة رغم سيطرة سباهان على مجريات اللقاء بحثا عن تقليص الفارق.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 70 والتي شهدت أخطر فرص سباهان في هذا الشوط عبر تسديدة البديل كيروس من الجهة اليسرى والتي ارتدت من العارضة.

ورد النصر في الدقيقة 77 عندما إنفرد حمدلله بالحارس الإيراني بعدما استلم تمريرة خالد الغنام ولكنه سدد بجوار القائم.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز النصر بهدفين نظيفين.

وفي المباراة الثانية، فاز فريق السد القطري على نظيره العين الإماراتي 4 / صفر.

وتقدم السد بهدف سجله بغداد بونجاح في الدقيقة 26 وأضاف أكرم عفيف الهدف الثاني للسد في الدقيقة 56 ثم سجل لونجاح الهدف الثاني له والثالث للسد في الدقيقة 70 قبل أن يختتم السد أهدافه عن طريق رودريجو تاباتا في الدقيقة 86.

وكانت هذه المواجهة الثانية بين الفريقين في غضون ثلاثة أيام، حيث كانت المواجهة السابقة انتهت بالتعادل 3/3 يوم الثلاثاء الماضي في الجولة الثالثة.

ورفع السد رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الثاني، وتوقف رصيد العين عند نقطة واحدة في قاع الترتيب ليفقد فرصة المنافسة على التأهل للدور التالي.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض السد سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل، تراجع العين لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وعلى عكس سير اللعب وفي الدقيقة الثامنة أهدر العين فرصة تسجيل هدف التقدم عندما انطلق ويلسون إدواردو بالكرة من منتصف الملعب حتى وصل على حدود منطقة جزاء السد من الناحية اليمنى، ليصبح في مواجهة الحارس سعد الشيب وسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 11 أنقذ سعد الشيب حارس السد فريقه من تلقي هدف ثاني عندما توغل كايو من الناجية اليسرى ودخل منطقة الست ياردات ليصبح في مواجهى الشيب الذي تألق وتصدى لتسديدته.

وكاد بغداد بونجاح أن يفتتح التسجيل للسد في الدقيقة 17 عندما استلم الكرة اخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكن خالد عيسى حارس العين حولها لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وأهدر تي هي نام فرصة هدف مؤكد للسد في الدقيقة 24 عندما استلم بونجاح الكرة على حدود منطقة جزاء العين حيث هيأها إلى تي هي نام الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن

ورد العين بعدها بدقيقة عن طريق لابا كودجو عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي السد استلمها كودجو وقابلها بتسديدة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 26 سجل بونجاح هدف التقدم للسد عندما لعبت الكرة خلف مدافعي العين حيث استلمها بونجاح داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس قبل أن تعانق الشباك.

بعد الهدف حرص لاعبو السد على تهدئة اللعب من خلال تمرير الكرة من قدم لقدم والاستحواذ عليها لعدم إعطاء الفرصة للاعبي العين بالاستحواذ على الكرة وشن الهجمات بحثا عن تعديل النتيجة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وكاد بونجاح أن يسجل الهدف الثاني له وللسد في الدقيقة 36 عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء العين من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية تصدى لها خالد عيسى ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتقدم بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى العين عن حذره الدفاع وبادر بشن هجمات متتالية بحثا عن تسجيل هدف التعادل في الوقت نفسه تراجع السد لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 56 سجل السد الهدف الثاني عندما انطلق بونجاح بالكرة من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية أرضية قابلها أكرم عفيف بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 58 سدد ويلسون إدواردو لاعب العين كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة

وكاد لابا كودجو أن يسجل الهدف الأول للعين في الدقيقة 61 عندما استلم الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية لمست يد سعد الشيب واصطدمت بالقائم.

وفي الدقيقة 70 سجل بونجاح الهدف الثاني له والثالث للسد عندما لعبت تمريرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها بونجاح بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، حرص لاعبو السد على تهدئة اللعب وامتلاك الكرة أطول فترة ممكنة من أجل قتل المباراة وجعل فريق العين يشعر باليأس وهو ما حدث بالفعل حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 86  والتي شهدت تسجيل السد للهدف الرابع عندما توغل رودريجو تاباتا بالكرة ودخل منطقة جزاء العين وسدد كرة قوية عانقت الشباك.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز السد على العين 4 / صفر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق