الهلال يتعادل مع باختاكور سلبيا

خيم التعادل السلبي على لقاء فريق الهلال السعودي مع باختاكور الأوزبكي اليوم الخميس في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الثانية ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، التي شهدت أيضا فوز شباب الأهلي دبي الإماراتي 1 / صفر على شاهر خودرو الإيراني.

وبقي الهلال، الذي فاز في مبارياته الثلاث الأولى في صدارة المجموعة برصيد عشر نقاط، متفوقا بفارق ثلاث نقاط على أقرب ملاحقيه باختاكور، في حين احتل شباب الأهلي دبي المركز الثالث برصيد ست نقاط، وظل شاهر خودرو قابعا في مؤخرة الترتيب بنقطة واحدة.

وعجز الهلال وباختاكور عن هز الشباك على مدار شوطي المباراة، بعدما أخفق لاعبوهما في ترجمة الفرص التي سنحت لهم إلى أهداف، خاصة الهلال، الذي صادف لاعبيه سوء حظ بالغ لاسيما في الشوط الثاني، الذي أهدر خلاله الفريق السعودي أكثر من فرصة محققة.

في المباراة الأخرى، جدد شباب الأهلي دبي الإماراتي حظوظه في الصعود لدور الـ16 للبطولة، عقب فوزه الصعب 1 / صفر على شاهر خودرو في وقت سابق اليوم.

ويدين شباب الأهلي بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه الإسباني بيدرو كوندي، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 83، ليقود الفريق الإماراتي لتحقيق انتصاره الثاني على التوالي، عقب فوزه بالنتيجة ذاتها على نظيره الإيراني في الجولة الماضية.

وتقام منافسات دور المجموعات في قطر بنظام الدورة المجمعة، في الفترة ما بين 14 أيلول/سبتمبر الجاري، حتى الثالث تشرين أول/أكتوبر المقبل، بموجب قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بسبب جائحة فيروس كورونا.

خلت الدقائق الأولى من مباراة الهلال وباختاكور من أي إثارة أو تهديد على المرمى، حيث كان باختاكور الأكثر استحواذا على الكرة، ولكن دون أي فاعلية.

في المقابل، سنحت أول فرصة للهلال في الدقيقة 21 عن طريق محمد جحفلي، الذي تابع تمريرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى، أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، لكنه أطاح بها فوق العارضة.

جاء أول تهديد على مرمى الهلال في الدقيقة 26 عن طريق إيديلجون هامروبيكوف، الذي أطلق قذيفة مدوية من خارج المنطقة، مرت أعلى العارضة بقليل.

كاد الهلال أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 33، حيث مرر أمير الكردي كرة عرضية من الناحية اليمنى، مرت من الفرنسي بافيتيمبي جوميس، لتصل في الجهة اليسرى إلى سالم الدوسري، الذي أرسل الكرة للإيطالي سيباستيان جيوفينكو، الذي سدد مباشرة من على حدود المنطقة، لكنها افتقدت للدقة، لتمر بعيدة عن القائم الأيسر.

شهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول محاولات على استحياء من كلا الفريقين، لم تسفر عن أدنى خطورة، لينتهي الشوط بالتعادل بدون أهداف.

وسار إيقاع اللقاء على نفس الهدوء خلال الدقائق الأولى من عمر الشوط الثاني، قبل أن يفرض الهلال سيطرته على مجريات الأمور بمرور الوقت.

وأضاع الفريق السعودي فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 60، حينما تلقى جيوفينكو تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليمنى، ويرسل كرة عرضية إلى جوميس، الذي سدد ضربة رأس، في حراسة المدافعين، لكن سنجار كوفاتوف، حارس مرمى الفريق الأوزبكي، أبعد الكرة بصعوبة بالغة، لتصل الكرة إلى الدوسري، الذي سدد في الدفاع.

وأرسل الدوسري تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 62، مرت من كوفاتوف، لكن الدفاع أبعدها لركنية كادت أن تسفر عن هدف للهلال.

وتبادل جيوفينكو الكرة مع أندري كاريلو، قبل أن يمرر اللاعب الإيطالي كرة عرضية زاحفة إلى جوميس، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة اصطدمت بأقدام المدافعين، لتخرج إلى ركنية أخرى لكنها لم تستغل.

واصل الهلال نشاطه الهجومي في ظل تراجع دفاعي من جانب باختاكور، وأضاع جوميس فرصة أخرى في الدقيقة 74، حيث تلقى تمريرة عرضية زاحفة من جهة اليمين من خلال جيوفينكو، ليسدد من داخل المنطقة، لكن كوفاتوف أبعد الكرة بصعوبة بالغة بقبضة يده لركنية لم تسفر عن شيء.

عادت المباراة للهدوء مرة أخرى في الدقائق الأخيرة، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، وسط سيطرة متبادلة من كلا الفريقين، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق