لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي: لا تأجيل لأي مباراة في دوري الأبطال

أكد افازبيك بير ديكولوف نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالاتحاد الآسيوي، عدم وجود نية لتأجيل أي مباراة في منافسات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب، مؤكدا أن المباراة الافتتاحية ستكون الاثنين المقبل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة المحلية المنظمة لمباريات دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأندية غرب القارة الذي عقد اليوم السبت بإستاد الجنوب المونديالي للكشف عن آخر التحضيرات والترتيبات الخاصة ، قبل انطلاق مباريات المجموعات الأربعة التي تحتضنها الدوحة من 14 سبتمبر إلى 3 تشرين أكتوبر المقبل.

وتم خلال المؤتمر الحديث عن الترتيبات الخاصة التي تسبق انطلاق مباريات دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث قدم خالد النعمة نائب مدير إدارة الاتصال باللجنة المحلية المنظمة للبطولة، شرحا تفصيليا عن أهم الإجراءات الصحية التي سيتم اتباعها خلال المسابقة.

وقال ديكولوف خلال حديثه في المؤتمر الصحفي :”بعد تفاوض كبير مع الأندية وأصحاب القرار بالدوحة، فانه من دواعي سرورنا أن نتواجد بينكم مرة أخرى.”

وأضاف :”من أهم الأولويات لدى الاتحاد الآسيوي كانت استئناف المسابقات بعد غياب طويل، حيث ستلعب المباريات بدون حضور جماهيري وفي حالة حدوث أية تغييرات تسمح بالتواجد الجماهيري فسيتم مناقشة ذلك مع الاتحاد القطري، لكن الموقف الرسمي للاتحاد الآسيوي هو أن تلعب البطولة بدون جماهير”.

وأشاد نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالبنية التحتية المميزة التي ترتكز عليها دولة قطر، مشددا على ثقة الاتحاد القاري الكبيرة بقدرة قطر على استضافة هذه المسابقة وإنجاحها، كما عودتنا في سابق البطولات الكبيرة وهذا أمر يحسب لها سواء من ناحية التنظيم أو العديد من الأمور الأخرى التي تعمل قطر على توفيرها بكل اريحية.

وأشار ديكولوف إلى أن “الجميع يعلم صعوبة الوضع الحالي والكل يتقاسم نفس المشكلة من أجل مكافحة فيروس كورونا، لذلك كرسنا هذه المسابقة للأبطال الذين يناضلون ضد هذا الفيروس، وأطلق الاتحاد الآسيوي شعار (الأبطال) لأننا نعتقد أن الجميع هم أبطال في مثل هذه الظروف والأوضاع”.

وأوضح أيضا أن الاتحاد القاري يريد أن يخفض من مخاطر فيروس كورونا، حيث لن تتواجد الجماهير على المدرجات ، فيما تم السماح لوسائل الإعلام بالتواجد في المؤتمرات الصحفية وفي الملعب على أن يتم اتباع البروتوكول الصحي الخاص الذي تم وضعه لهذه المسابقة.

وأكد ديكولوف أن الجميع يشعر بالراحة والرضا عما تقدمه الدوحة من خدمات وتسهيلات عديدة، قائلا :”عندما يتعلق الأمر بالتنظيم والبنية التحتية لا يمكن طرح السؤال في مثل هذه الأمور، لأن تاريخ الدوحة مع تنظيم المسابقات الكبيرة مشهود له بالنجاح والامتياز، وتعاوننا معها مستمر في المستقبل من أجل مزيد تنظيم العديد من البطولات”.

وأضاف نائب مدير لجنة المسابقات وقسم فعاليات كرة القدم بالاتحاد الآسيوي أن من أهم الأسباب التي جعلت الاتحاد الآسيوي يختار قطر هو استئناف الدوري القطري منذ فترة وفق إجراءات صحية صارمة بالإضافة إلى عدم وجود إصابات بين اللاعبين والأجهزة الفنية كان دافعا قويا لاختيار قطر.

أما بخصوص نادي الوحدة الإماراتي بعد إصابة بعض لاعبيه بفيروس كورنا، قال :”لقد أصدرنا بيانا صحفيا بخصوص هذا الأمر بعد طلب نادي الوحدة إرجاء إقامة المباراة …لكن أريد أن أوضح بعض الأشياء المهمة.. أن الاتحاد الآسيوي عندما قرر استئناف المسابقة ألزم كل الأندية بالقيام بالاختبارات قبل سفرهم بـ72 ساعة ،ونفس الأمر ينطبق على الحكام ويجب أن تكون النتيجة سلبية وهذه الأمور من المتطلبات الرئيسة.”

وأضاف :”تم التواصل مع الأندية من أجل القيام بالاختبارات اللازمة ، لكن نادي الوحدة أكد وجود إصابات ايجابية في صفوف لاعبيه …كل الاستعدادات تم القيام بها مع دولة قطر واللجنة المنظمة، ومعظم الأندية وصلت إلى الدوحة وشرحنا لهم أن الاتحاد الأسيوي لن يتمكن من تأجيل أية مباراة وسيتم إحالة المسألة إلى اللجنة المنظمة لاتخاذ القرار، وبالتالي لن يكون هناك تأجيل وستقام المباريات بداية يوم الاثنين المقبل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق