بيان صادر عن المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الفلسطينية كلنا خلف القيادة … كلنا فخر باللواء الرجوب

انطلاقاً من مسئولياتنا الوطنية والرياضية في اللجنة الأولمبية الفلسطينية والتصاقاً بقضايا شعبنا الفلسطيني العادلة وترسيخاً لحالة الحراك الوطني المسئول للتصدي لمخاطر التآمر ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية لقد تابعنا باهتمام بالغ مع كل أبناء شعبنا ما تمخض عنه اجتماع الأمناء العامون لكافة فصائل العمل الوطني والإسلامي في الوطن والشتات برعاية فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. هذا الحدث التاريخي الذي شكل لوحة نضالية مشرفة في ظل المخاطر والصعاب التي يتعرض لها وطننا الغالي فلسطين . إن اللجنة الأولمبية الفلسطينية وعموم الأسرة الرياضية بكافة اتحاداتها الرياضية وأنديتها ومنتسبيها في الوطن والشتات وفى مقدمتهم أعضاء المكاتب التنفيذية للاولمبية والاتحادات إذ نشعر بعظيم الفخر والاعتزاز بما تمخض عنه الاجتماع من التأكيد على التصدي لكافة مخاطر تصفية القضية الفلسطينية موحدين ووضع الآليات اللازمة لإنهاء حالة الانقسام البغيض وتسريع إنجاز المصالحة الوطنية وتجسيد الشراكة الوطنية الفلسطينية والعمل على إنجاز الوحدة الوطنية لإعادة الهيبة لبيتنا وكياننا الوطني الجامع العصي على الكسر منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا . كما أن فخرنا في اللجنة الأولمبية الفلسطينية على وجه الخصوص تضاعف بحالة الفعل والجهد الوطني الكبير للواء جبريل الرجوب رئيس المكتب التنفيذي للجنة الوطنية الأولمبية الفلسطينية مهندس حالة الحراك الوطني منذ أن بدأت خطواته المباركة وفق رؤية الرئيس والقيادة من خلال مؤتمر الرجوب – العاروري وما تلاه من جهد وصولا إلى الاجتماع الوحدوي للأمناء العامون لفصائل العمل الوطني والإسلامي ، ومن منطلق تفاعلنا الدائم مع قضايا وهموم شعبنا ورفضاً لجميع المشاريع الهادفة إلى تصفية قضيتنا الوطنية وتجاوز حقوقنا المشروعة وإدانتنا لكافة أشكال التطبيع . فإن اللجنة الأولمبية الفلسطينية ستمارس كافة الأساليب النضالية الرياضية لإيصال هذه الثوابت من خلال تحشيد الهمم للتصدي للمؤامرات وفق ما تقره القيادة الفلسطينية . حفظ الله الوطن وشعب فلسطين ووفق قيادته لما فيه خيرا للوطن وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق