الإنتر يعود إلى النهائيات بـ«خماسية شاختار»

لقن إنتر ميلان الإيطالي منافسه شاختار دونيتسك الأوكراني درساً قاسياً في كيفية التعامل مع المباريات الصعبة بواقعية وخططية وتغلب عليه بخمسة أهداف دون مقابل، الاثنين، في المربع الذهبي لمسابقة الدوري الأوروبي.
ويلتقي إنتر في المباراة النهائية للبطولة مع إشبيلية الإسباني الذي تغلب على مانشستر يونايتد الإنجليزي (2-1)، الأحد في المباراة الأخرى في نصف النهائي، ليبلغ النهائي الأول له منذ 2011، عندما تأهل إلى نهائي كأس إيطاليا.
وقدم إنتر أداء خططياً من طراز رفيع بقيادة مديره الفني أنطونيو كونتي ونجح في توجيه مجريات اللعب في المباراة حسبما أراد على مدار الشوطين، وأنهى الإنتر الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله الأرجنتيني الدولي لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 19.
وفي الشوط الثاني ، أمطر الإنتر شباك منافسه بأربعة أهداف أخرى سجلها دانيلو دي أمبروزيو ومارتينيز مجدداً في الدقيقتين 64 و74 والبلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقتين 78 و83 .
واستضافت مدينة دوسلدورف الألمانية المباراة اليوم في ظل إقامة الأدوار النهائية للبطولة هذا الموسم في ألمانيا بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ولم ينجح شاختار الفائز بلقب البطولة بمسماها القديم (كأس الاتحاد الأوروبي) عام 2009 في ترجمة استحواذه الكبير على الكرة في مباراة اليوم إلى فرص حقيقية في ظل تفوق انتر خططياً ودفاعياً.
وأصبح الإنتر ، الذي توج أيضا بلقب كأس الاتحاد الأوروبي في 1991 و1994 و1998 ، على بعد خطوة واحدة من الفوز بلقبه الأول في هذه البطولة بمسماها الجديد بعد ثلاثة ألقاب بمسماها القديم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق