خلف الكواليس !! إعلان براءة يحوم حوله .. ومبلغ مالي يكبل عنقه !! أبو عودة: “ما بين مطرقة العائلية .. وسندان المناطقية”

خلف الكواليس !! إعلان براءة يحوم حوله .. ومبلغ مالي يكبل عنقه !! أبو عودة: “ما بين مطرقة العائلية .. وسندان المناطقية”

كتب أسامة أبو عيطة:

وقع لاعب خدمات الشاطئ السابق أمجد أبو عودة وسط إعصارٍ قوي عصف بأركانه، وذلك بعد أن تعاقد مع اتحاد بيت حانون الرياضي، الذي يعتبر “غريم” فريقه السابق الأهلي في ذات المدينة. وما هي إلا دقائق معدودة على نشر صورة تعاقده الحديد، والتي انتشرت كالنار في الهشيم، حتى اشتعلت أركان المدينة الجميلة، والتي انقسمت فوراً إلى نصفين، فالأول غمرته السعادة بخطف قائد فريق الأهلي قطب المدينة الآخر، والثاني استشاط غضباً بشكل قد لا يصدقه عقل، أو حتى يستوعبه منطق. إعلان براءة !! ولم تمر ساعات حتى حدث أمر جلل، وذلك بعد أن أعلن أحد أخوة اللاعب أمجد البراءة التامة منه، من خلال منشور غاضب نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى مرآى الجميع، يحذر شقيقه من اللعب لصالح الرياضي وإلا !! وقع هنا اللاعب أبو عودة ما بين “سندان العائلية .. ومطرقة المناطقية”، وأصبح يتمنى أن تنشق الأرض وتبتلعه، قبل هكذا موقف لا يحسد عليه. ونزل اللاعب عند رغبة أسرته التي لا يريد أن يخسرها بالطبع، ولكنه ملتزم بعقد مع إدارة الرياضي، الذي اعتقد في البداية واهماً أنها ستتفهم موقفه، ولكن !! توالت الصدمات على رأس أمجد المسكين، بعد أن رفضت إدارة رياضي بيت حانون فسخ تعاقده بالتراضي، خاصة أنهم يعلمون جيداً أن كان يرغب اللعب لصالحهم بكل صدق، وطالبوا منه دفع مبلغ (١٠٠٠) دولار ليأخذ ورقة الاستغناء الخاصة به !! لم يتوصل الطرفان لحل وسط، فما كان من الرياضي إلا أن أعلن عن عرض اللاعب أبو عودة للإعارة، ولمن يرغب به التوجه للتفاوض مع مجلس الإدارة !! وهنا يقول أبو عودة أصبحت أشعر أن في بحر هائج، لا أتحمل لطمات الأمواج العاتية المتتالية، وشعرت بأني في هذه اللحظة سلعة رخيصة جداً تباع وتشترى بكل ما تحمل الكلمة من معنى، لأن نادي الرياضي الذي يعلم تقديري جيداً لعم لم يرحمني، أو يتعامل معي بشكلٍ إنساني، للظروف القهرية التي أتعرض لها. أصبحت كالمعلقة !! جاءتني عدة عروض بعد فسخ التعاقد، أبرزها اتحاد خان يونس، غزة الرياضي، خدمات النصيرات، وفريقي السابق أهلي بيت حانون، والذي رفضت الانضمام إليه حفاظاً على مشاعر أسرة نادي الرياضي، وحتى لا أزيد عم الشرخ بين جماهير الفريقين. وتمنى أبو عودة أن يجد من يتدخل لإنهاء هذا الخلاف بشكل ودي، لأنه كما قال لا يستطيع تحمل نفقات فسخ العقد، خاصةً في ظل هذه الظروف المادية الصعبة التي يتعرض لها لاعبو المحافظات الجنوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق