أحدث الأخبار
عاجل

لاتسيو يقلب الطاولة على إنتر بالدوري

+ = -

واصل لاتسيو نتائجه وعروضه اللافتة في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم، وقدم أوراق اعتماده رسميا كمنافس قوي على لقب المسابقة في الموسم الحالي، عقب فوزه الثمين والمستحق 2 / 1 على ضيفه إنتر امس الأحد في قمة مباريات المرحلة الرابعة والعشرين للبطولة.

وارتفع رصيد لاتسيو، الذي حافظ على سجله خاليا من الهزائم في البطولة للمباراة التاسعة عشر على التوالي، إلى 56 نقطة، ليتقدم إلى المركز الثاني في ترتيب البطولة، بفارق نقطة وحيدة خلف يوفنتوس (المتصدر)، حامل اللقب في المواسم الثمانية الأخيرة.

في المقابل، تجمد رصيد إنتر، الذي تلقى خسارته الثانية في البطولة هذا الموسم، عند 53 نقطة، ليتراجع إلى المركز الثالث.

وبادر إنتر، الذي يمتلك 18 لقبا في البطولة كان آخرها عام 2010، بالتسجيل عبر لاعبه الإنجليزي المخضرم آشلي يونج في الدقيقة 44.

وأدرك تشيرو إيموبيلي التعادل للاتسيو في الدقيقة 50 من ركلة جزاء، ليعزز صدارته لقائمة هدافي البطولة في الموسم الحالي برصيد 26 هدفا، بفارق ستة أهداف أمام أقرب ملاحقيه النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو جناح يوفنتوس.

وأحرز الصربي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش هدف الفوز الثمين للاتسيو في الدقيقة 69، ليلحق الهزيمة الثانية على التوالي في مختلف المسابقات بإنتر، الذي خسر صفر / 1 أمام ضيفه نابولي يوم الأربعاء الماضي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس إيطاليا.

يذكر أن لاتسيو توج بلقب الدوري الإيطالي موسمي 1973 / 1974 و1999 / 2000.

بدأت المباراة بهجوم من جانب إنتر، الذي هدد مرمى لاتسيو مبكرا في الدقيقة الرابعة، حينما سدد دييجو جودين ضربة رأس من متابعة لركنية من الناحية اليمنى نفذها أنتونيو كاندريفا، لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وجاء رد لاتسيو سريعا عبر قذيفة مدوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة التاسعة من سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش لكنها ارتدت من العارضة.

وقاد كاندريفا هجمة سريعة لإنتر من الناحية اليمنى في الدقيقة 15، ليمرر كرة عرضية زاحفة لكن الدفاع أبعد الكرة في الوقت المناسب، قبل أن يهدر روميلو لوكاكو فرصة أخرى للضيوف في الدقيقة 19، حينما تلقى تمريرة رائعة من أدام ماروسيتش، غير ان النجم البلجيكي سدد من داخل المنطقة برعونة، ليبعدها الألباني توماس ستراكوشا حارس مرمى لاتسيو لركنية لم تسفر عن شيء.

عاد لاتسيو لنشاطه من جديد، وسدد لوكاس لييفا من خارج المنطقة تصويبة أخطأت المرمى في الدقيقة 23.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون أي خطورة على المرميين، لكنه كان الهدوء الذي يسبق العاصفة، بعدما افتتح أشلي يونج التسجيل لإنتر في الدقيقة 44.

وتابع يونج قذيفة من خارج المنطقة عن طريق كاندريفا، ارتدت من يد ستراكوشا، لتجد النجم الإنجليزي المتابع، الذي سدد مباشرة دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة داخل الشباك على يمين حارس لاتسيو، لينتهي الشوط الأول بتقدم إنتر 1 / صفر على فريق العاصمة الإيطالية.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب لاتسيو، وتلقى سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش تمريرة أمامية، لكن الدفاع أبعد الكرة من أمامه، لتتهيأ أمام تشيرو إيموبيلي، الذي تعرض للإعاقة داخل المنطقة من ستيفان دي فراي لاعب إنتر، ليحصل لاتسيو على ركلة جزاء.

ونفذ إيموبيلي ركلة الجزاء بنجاح، بعدما وضع الكرة على يسار دانييل باديلي، حارس مرمى إنتر، الذي ارتمى في الناحية اليمنى، مسجلا هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 50.

وكاد لوكاكو أن يعيد التقدم لإنتر من جديد في الدقيقة 58، حينما تلقى تمريرة بينية من لاوتارو مارتينيز، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الدفاع أبعد الكرة لركنية لم تسفر عن شيء.

بمرور الوقت، بدأ إنتر يسيطر على مجريات المباراة، مستغلا تراجع لاعبي لاتسيو إلى الدفاع.

وأجرى لاتسيو تبديلين في الدقيقة 63، حيث نزل مانويل لاتزاري وخواكين كوريا بدلا من فيليبي كايسيدو وجوناثان رودريجيز.

استعاد لاتسيو زمام المبادرة بعد هذين التبديلين، وعاد لمبادلة إنتر الهجمات، لتشهد الدقيقة 69 الهدف الثاني للفريق المضيف عن طريق سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش.

وتابع ماروسيتش ركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليضع الكرة في المرمى، لكن الأرض انشقت عن مارسيلو بروزوفيتش لاعب إنتر، الذي تصدى للكرة من على خط المرمى، ليعجز الدفاع بعدها عن إبعاد الكرة عن المنطقة الخطرة وتصل إلى سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، الذي سدد في حراسة المدافعين على يمين باديلي داخل الشباك.

دفع أنطونيو كونتي مدرب إنتر بتبديلين في الدقيقة 76، حيث نزل فيكتور موسيس وكريستيان إيركسن بدلا من كاندريفا وبروزوفيتش.

وأحرز لاوتارو مارتينيز هدفا لإنتر في الدقيقة 78، لكن سرعان ما تم إلغائه بداعي وقوعه في مصيدة التسلل.

أجرى سيموني إينزاجي مدرب لاتسيو بتبديله الثالث في الدقيقة 80 بنزول دانييلو كاتالدي بدلا من لوكاس لييفا، ليرد إنتر بتبديله الأخير في الدقيقة 85 بنزول أليكسيس سانشيز بدلا من جودين.

وأهدر إيموبيلي فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 86، حينما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى بعدما مر من مدافعي إنتر، لكنه سدد دون تركيز في حارس إنتر، الذي خرج من مرماه لملاقاته، مبعدا الكرة لركلة ركنية لم تستغل.

في المقابل، تلقى لاوتارو مارتينيز كرة أمامية في الدقيقة 90، ليجد نفسه منفردا بستراكوشا، الذي خرج من مرماه في الوقت المناسب، ليبعد الكرة من أمامه.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات مكثفة من جانب إنتر لإدراك التعادل ولكن دون جدوى، ليطلق حكم اللقاء صافرة النهاية معلنا فوز لاتسيو 2 / 1.

الوسم