أحدث الأخبار
عاجل

نداء استغاثة لفخامة الرئيس أبو مازن

+ = -

نداء استغاثة لفخامة الرئيس أبو مازن

نظراً لما اعتدنا عليه من فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن حفظه الله ورعاه وسياسته الحكيمة في فتح الأبواب أمام الرياضيين واستقبال كافة القضايا المتعلقة بأمورهم واحتياجاتهم، وتلبيتها لهم بل ومتابعتهم أيضا، فإننا اتخذنا من هذا المنبر الإعلامي الحر حيزاً كي نوصل له المشكلة التي شكلت هاجسا للأسرة الرياضية الفلسطينية برمتها ولاسيما أسرة عميد الأندية الرياضية نادي غزة الرياضي ، وتقطعت به السبل لإيجاد مخرج له،

وعليه فإنه لم يتبق لنا في هذه المحطة الحرجة من بعد الباري عز وجل سوى قيادتنا الحكيمة، فخامة الرئيس أبو مازن حفظه الله. تتعلق المشكلة يا سيادة الرئيس بقرار المحكمة القاضي بإخلاء مبنى النادي التاريخي الذي عايشه قادة الكفاح الوطني والرياضي على مدار عقود طويلة ومديدة منذ النكبة مرورا بكل المحطات. ونحن لا ننكر ملكية الأرض لأصحابها، ولكننا نطمح بالإبقاء على جزء من الأرض كمبني إداري للنادي للمحافظة على المكانة والرمزية التاريخية له،

وليظل نادي غزة الرياضي الحضانة الحقيقية للرياضة الفلسطينية والمحافظة على الوجود الأزلي للنادي في قلب مدينة غزة هاشم الصامدة. إن الوقوف في هذه المحطة ونصرة نادي غزة الرياضي الذي يشكل معلما حضاريا وتراثيا للحركة الرياضية والوطنية ورمزية تاريخية سوف يشكل شبكة ضمان أمن وسلامة لهذه القلعة الرياضية الصامدة والحفاظ على منجزاتها التي تشكل اليوم جزء مهما ومكونا أصيلا من تاريخ الحركة الوطنية والرياضية الفلسطينية.

إننا نناشدك يا سيادة الرئيس بالوقوف لجانب نادي غزة الرياضي الذي يمثل العمق والامتداد التاريخي للحركة الوطنية والرياضية والكشفية، بنصرته والوقوف لجانبه حيث الأمور تسير بوتيرة متسارعة جدا وكل يوم مستجدات جديدة، ونحن واثقون بأن سيادة الأخ الرئيس أبو مازن عودنا دائما في الظروف الاستثنائية أن تكون مواقفه السديدة بلسما شافيا. نحن متأكدون يا سيادة الرئيس بدعمكم وإسنادكم لنادي الشعب الفلسطيني ” نادي غزة الرياضي ” سوف يعبر الأمواج المتلاطمة لشاطئ الأمان. سدد الله خطاكم وحفظكم ورعاكم مجلس إدارة نادي غزة الرياضي رؤساء وأعضاء مجالس إدارات النادي لجنة إنقاذ نادي غزة الرياضي

الوسم

مباريات اليوم