أحدث الأخبار
عاجل

قلنديا يؤدي لقاء أفضل ويخسر أمام بطل آسبا بيتروشيمي الايراني

+ = -

بغداد – الموفد الاعلامي بسام ابو عرة /

ارتقى مستوى فريق مركز قلنديا في مباراته الثالثة امام بطل اسيا وحامل اللقب الفريق الايراني بيتروشيمي وخسر امامه بنتيجة 100 نقطة مقابل 61 في اللقاء الذي جرى بينهما على صالة الشعب في العاصمة العراقية بغداد ضمن بطولة غرب اسيا بكرة السلة ، ورغم الهزيمة بفارق 39 نقطة الا ان الفريق الفلسطيني نجح الى حد ما في العودة الى اجواء البطولة من خلال تحسن الاداء والتسجيل والتمركز في الملعب واللعب بطريقة الزون ، ما ادى الى تقديم مركز قلنديا ربعا قويا ورائعا في اللقاء بادل الفريق المنافس الهجمات والندية وكان التسجيل نقطة بنقطة ، فالفريق الفلسطيني يعلم قدراته امام بطل اسيا وحامل اللقب بيتروشيمي الايراني لذلك لعب بطريقة مخالفة عن مبارياته السابقة وتحرر كثيرا من القيود التي كان لعب بها امام شيميدور الايراني والنفط العراقي خاصة بعدما استغنى الفريق عن اللاعب الاجنبي زاك غير الموفق مطلقا ومستواه الهابط ، لذلك لعب الفريق كما كان يؤدي سابقا فنجح في الاداء والمستوى والتسجيل.
الفريق الايراني لعب دون تسرع وكانت بدايته بطيئة وتفوق قلنديا في البداية تسجيلا قبل ان يعدل الفريق النتيجة ويعادلها في الربع الاول من عمر اللقاء.
فريق قلنديا قياسا لادائه في المباراتين السابقتين قدم مستوى جيدا جدا خاصة في بداية اللقاء في الربعين الاول والثالث قبل ان يدخل الفريق الايراني الاجواء الحقيقية ويتفوق بالتسجيل خاصة في ظل وجود احتياط كبير للفريق الايراني بعكس قلنديا الذي لا يملك سوى 8 لاعبين في الفريق جميعه، ومع ذلك ادى اللاعبون ما عليهم امام عمالقة اسيا بطريقة ممتازة.
وكان انتهى الربع الاول بينهما بالتعادل بنتيجة 24 نقطة لكل فريق من خلال الخماسي سليم سكاكيني وكيفن حبش وعمر الديراوي وعمر كريم وصائل قاسم الذين نجحوا في الربع الاول بتقديم المطلوب والتعادل بالنقاط مع بيتروشيمي ، اضافة الى الجانب الفني الجيد الذي ظهروا عليه في هذا الربع.
في الربع الثاني ومع دخول الفريق الايراني الاجواء سيطر على مجرياته وسجل 23 نقطة من خلال وجود محترف اجنبي مميز جدا في الثلاثيات حيث احرز في اللقاء 27 نقطة جميعها من ثلاثيات ، فيما سجل فريق قلنديا 8 نقاط من خلال هبوط المستوى قليلا وعدم التوفيق في التصويب والتسجيل وهبوط اخر في اللياقة البدنية ما جعل الفريق الايراني يطبق على الربع بكامله في ظل قيامه بتبديلات كثيرة واراحة لاعبيه بينما لا يوجد مجال لاراحة لاعبي قلنديا لعدم وجود البدلاء الذين يصنعون الفرق.
الربع الثالث انتفض فريق قلنديا من جديد ولعب بقوة فالغريق لا يخشى البلل وحاول مجاراة بيتروشيمي ، فبرع عمر كريم بالذات وكان البوصلة التي تعمل في كل الاتجاهات كلاعب صانع العاب ومفكر ومخطط ورقم 2 ومسجل مميز فيما برع صائل قاسم بالدفاع والريباوند الدفاعي كثيرا من خلال مركزه 4 بينما قدم سليم سكاكيني لاعب الارتكاز 5 مباراة كبيرة من خلال الريباوند الدفاعي والهجومي والتسجيل كما ساعد كيفن حبش كثيرا في تمرير الكرات كصانع العاب جيد في اللقاء الى جانب عمر كريم ، من جانبه قدم عمر ديراوي اداء جيدا في مركزه 3 وساعد الفريق في عدة كرات حاسمة .
الفريق القلنداوي قام بتبديلات لاراحة اللاعبين فلعب ادهم الجمزاوي واسماعيل حمد وقدموا اداء مقبولا في الدقائق القليلة التي شاركوا فيها كما شارك ايضا مؤيد متخ وصار على ضربهم ، وانتهى الربع الثالث بنتيجة 29 مقابل 20 .
في الربع الرابع والاخير ظهرت الخبرة واللياقة البدنية العالية لدى فريق بيتروشيمي الايراني بينما انخفض مستوى الفريق الفلسطيني اداء وتسجيلا ولياقة بدنية فسجل الفريق الايراني 24 نقطة بينما سجل قلنديا 9 نقاط فقط وهذا يدل على عدم وجود الخبرة الكافية لدى اللاعبين واللياقة البدنية الضعيفة امام فريق عملاق في كل شيء .
بالمجمل عمل المدرب معتز ابو ديه في هذا اللقاء على تغيير الخطة واللعب باريحية كاملة وباداء قلنديا المعهود فنجح في ذلك الفريق وغير النظرة التي سادت من خلال المباراتين السابقتين والاداء الضعيف الذي قدمه الفريق الفلسطيني فيهما ،
ونحن هنا نتحدث عن فرق كبير بين المباراتين السابقتين لقلنديا مع مباراته الثالثة ومستواه الذي نقيسه بمستواه في المباراتين وليس بالفرق الاخرى لهذا هناك تحسنا ملحوظا للفريق عن ذي قبل، وهذا ليس تبريرا للخسائر التي مني بها الفريق سابقا لعدم وجود خطة واضحة ولعدم تفاهم اللاعبين فيما بينهم ولعبهم بارتجالية وعدم اللعب بفدائية التي كان يجب ان تكون موجودة وحاضرة .
سجل عمر كريم 30 نقطة وسليم سكاكيني 15 وعمر ديراوي 8 وكيفن حبش 8 ، وبرع صائل قاسم بالريباوند .
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء اكد المدرب معتز ابو دية مدرب قلنديا ان فريقه تحسن ادائه عن مبارياته السابقة وقدم مباراة لا باس بها خاصة في الربع الاول ومن ثم الثالث ، وان الفريق جاء للمشاركة الاسيوية دون استعداد حقيقي او جهوزية ، وهناك عدم تفاهم بين اللاعبين لكنه اضاف ان الفريق تحسن لعبه من مباراة لاخرى رغم الخسائر التي تعرض لها كونه يلعب مع اندية كبيرة مثل النفط وبيتروشيمي وشيميدور .
وقال ابو دية : القادم افضل لقلنديا وسنتعلم من الاخطاء التي وقعنا فيها في البطولة وقبل البطولة خاصة اللاعب الاجنبي الذي تم فسخ عقده لتدني مستواه ، ودعا الى تفريغ اللاعب الفلسطيني حتى يستطيع التطور والتقدم باللعبة ويلحق في ركب السلة العربية والاسيوية.
من جهته قال لاعب الفريق صائل قاسم ان الفريق لم يقدم المستوى المامول منه في ظل وجود لاعبين تجمعوا خلال فترة بسيطة كما ان الاندية الاخرى قوية جدا ولها امكانيات عالية جدا في كل شيء، واكد قاسم ان المشاركات الخارجية ليست بالامر السهل والهين فهي يجب ان تكون الفرق مستعدة اكثر ، حتى تقدم مستويات جيدة ومنافسة، وختم قاسم ان مشاركة قلنديا كانت مفيدة من حيث حجز مقعد لفلسطين بالبطولة المقبلة.

الوسم

مباريات اليوم