رام الله – إعلام اللجنة الأولمبية-

أصدرت اللجنة الأولمبية الفلسطينية عدداً جديداً ومميزاً من مجلة “فلسطين الرياضي”، وتضمن العديد من المواضيع، وروعي تسليط الأضواء على النماذج الفلسطينية الرياضية الناجحة، سواءً في الوطن أو الشتات، من خلال ابراز انجازاتهم التي حققوها في المحافل الدولية والقارية.
وأفردت المجلة، التي بلغ عدد صفحاتها 72 مساحة واسعة لقرارات المكتب التنفيذي المنبثق عن اللجنة الأولمبية، وعُقد على مدار ثلاث جلسات، وتخللها اقتحام جيش الاحتلال مقر اللجنة الأولمبية الكائن في مدينة البيرة.
وخصصت المجلة مساحات طموحة لانشطة اللجنة الأولمبية السنوية الثابتة، وحظيت بطولة فلسطين الدولية للتايكواندو G1، التي باتت استحقاقاً سنوياً للرياضة الفلسطينية، بمشاركة العديد من الدول العربية والأجنبية.
وتناول العدد اضاءة لأجسام المؤسسة الرياضية الفلسطينية كالمجلس الأعلى للشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية، والحركة الكشفية، وتكثيف التواصل بين رئتي الوطن والشتات.
وحظيت الرياضة النسوية، على اختلافها، باطلالة مهمة، من خلال اضاءة مسيرة الفارسة ليلى المالكي، التي توجت، مؤخراً، بجائزة “تحدي الصعاب”، التي يمنحها الاتحاد الدولي للفروسية، سنوياً، للفرسان الملهمين.
واشتمل العدد على ملخص للبطولات المحلية في مختلف الاتحادات الرياضية الجماعية، وتقارير عن الشراكة الاستراتيجية، التي تجمع وزارة التربية والتعليم العالي واللجنة الأولمبية، بالإضافة إلى الأسبوع الأولمبي المدرسي واليوم الأولمبي العالمي الذي يعد حدثاً رئيسياً تحييه الرياضة الفلسطينية كل عام.
واشتملت المجلة على موضوعات عن القدس، والانتهاكات الإسرائيلية اتجاه الرياضة الفلسطينية.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/