البيرة: –

انتهت أمس دروة التحكيم الدولية لحكام الجودو الفلسطينيين التي انعقدت على مدار يومين كاملين (نظري وعملي) في مقر اللجنة الأولمبية وقاعة المرحوم ماجد أسعد، بحضور نخبة من حكام الجودو، حيث عُقدت تحت رعاية سيادة اللواء جبريل الرجوب الذي نهض بالرياضة الفلسطينية حيث تجرؤ النسور، بإشراف الاتحاد الدولي للجودو وبتنظيم من الاتحاد الفلسطيني.
اليوم الأول شمل محاضرات عدة في القانون الدولي من الناحية النظرية وما طرأ عليه من تعديلات وتطوير في مقر اللجنة الأولمبية، واليوم الثاني تم عمل تطبيقات عملية على بساط قاعة المرحوم ماجد أسعد بحضور رئيس الاتحاد الحاج معاوية القواسمة، أمين السر والمدير الفني خالد أبو ارميله، مسئولة العلاقات الدولية في الاتحاد عضو إدارة الادارة سوزان عامر.
وتم منح الحكمين محمد أبو عيده وأحمد أبو ارميله شارة التحكيم القارية وهي الأولى من نوعها في تاريخ اتحاد الجودو الفلسطيني، كما تم منح الحكام رامي كلباني وعدي الشريف وموسى عامر شارة حكم وطني من الاتحاد الدولي، وباقي الحكام هم: مهند الكفري، وسام ابو ابو ارميله، بهاء عداوي، يزن بدران، حسين حمزة، علي الصيفي.
وتم منح جميع الحكام شهادات مشاركة من قبل الاتحادين الدولي والفلسطيني ممهورة بتوقيع رئيس لجنة الحكام الدولية (Barkos) ومن رئيس الاتحاد الحاج معاوية القواسمة.
وفي ذات الاتجاه بارك (الأمين) أمين عام اللجنة الأولمبية سيادة اللواء عبد المجيد حجه (أبو جهاد) انعقاد هذه الدورة التي تساهم بشكل فعال في تطوير الحكم الفلسطيني، وتمنى (أبو جهاد) على جميع الاتحادات أن تحذوا حذو اتحاد الجودو لتحقيق رؤية سيادة اللواء جبريل الرجوب في النهوض بالمنظومة الرياضية كاملة من حيث تطوير (الحكم، اللاعب، المدرب، الاداري)، وشدد حجه على ضرورة المشاركة الخارجية من أجل التنافس وليس لتحقيق شرف المشاركة فقط، ونوه أمين عام اللجنة الى ضرورة العمل بروح وطنية ترتقي الى مستوى التحديات التي تواجه الرياضة الفلسطينية، وهنأ حجه رئيس الاتحاد معاوية القواسمة على قيادته الحكيمة للاتحاد التي تنعكس ايجاباً على النهوض بالاتحاد، كما توجه بالتهنئة القلبية الحارة لجميع الحكام المشاركين في الدورة وأولياء أمورهم، وتوجه بشكره الجزيل للخبيرين الدوليين لإنجاحهما الدورة المذكورة
من جهته أشاد الإعلامي الرياضي محمد علوي بنشاطات اتحاد الجودو، وبارك نجاح دورة اعداد الحكام الدولية، معتبرا هذه الدورة باكورة ثمار العمل الجاد للاتحاد بقيادة رئيسه الحاج معاوية القواسمة.
وفي ذات الاتجاه شكر رئيس الاتحاد (خبيرا التحكيم الدوليين في لعبة الجودو الاسباني (Juan Barcos) والإيطالي (Pasquale chyurlia)، على الجهود المضنية التي بذلاها خلال يويمن متتالين في الدورة المذكورة، وهنأ الحكام بانتهاء الدورة وحصولهم على التصنيف الدولي الجديد، مطالباً الجميع بالعمل الجاد على رفع اسم وعلم فلسطين عالياً، تحقيقا لرؤية سيادة اللواء جبريل الرجوب في رسم اسم فلسطين على الخريطة العالمية، وتوجه القواسمة بالشكر الجزيل لرئيس الاتحاد الدولي (فايزر) على سرعة تجاوبه بإرسال خبرائه الى فلسطين واستعداده الدائم للتعاون مع اتحاد الجودو الفلسطيني دون تردد، كما توجه بخالص الشكر والتقدير لسيادة أمين عام اللجنة الأولمبية على تواصله الدائم بمسئولية وطنية عالية، لإنجاح مسيرة الاتحادات الرياضية بشكل عام واتحاد الجودو بشكل خاص، ووعد بالسير قدماً نحو التطوير والنهوض الحقيقي بلعبة الجودو.
من ناحيته أبدى الخبير الاسباني رئيس لجنة الحكام الدولية (Juan Barcos) اعجابه بالحكام الفلسطينيين، مثنيا على انضباطهم وسرعة استجابتهم له خلال الدورة، وشكر رئيس الاتحاد على اهتمامه الكبير بمنظومة الاتحاد بشكل احترافي، وهنأ اللاعبين لحصولهم على التصنيف الجديد، مبدياً استعداده للتعاون المستقبلي الفعال، وخص بالشكر مسئولة العلاقات الدولية في اتحاد الجودو سوزان عامر على حسن تواصلها مع الاتحاد الدولي.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/