زووم سبورت- سهى الحمراوي

بدأ الصراع يشتعل في الدوري القدس الممتاز بكل الإتجاهات، فتجد فرق المقدمة تتصارع على اللقب، وأخرى تجتهد للابتعاد عن المناطق المهددة بالهبوط، وفي الوقت ذاته تبقى لعبة تبادل المراكز في منتصف القائمة مشتعلة، لتقارب الحساب النقطي بين  فرق الدوري.

السبت

خدمات الشاطئ+إتحاد خانيونس- ملعب اليرموك 

يبحث خدمات  الشاطئ عن انتصار يرفع المعنويات ويعطي الفريق دافعا للتقدم في سلم الترتيب وتحسين المركز الحالي الذي يتواجد فيه عندما يواجه اتحاد خانيونس الذي حضر  لحصد ثلاث نقاط ثمينة تقلص الفارق بينه وبين خدمات رفح المتصدر، ونتائج الفريقين في آخر جولة في الدوري مختلفة، حيث تعادل خدمات  الشاطئ أمام الصداقة سلبيا، وخسر  اتحاد خانيونس من  غزة الرياضي بهدف نظيف

البحرية  التاسع بــ16 نقطة يعلم أن خسارته قد تكلفه الكثير نظرا لفارق النقاط بينه وبين  المركز الأخير بــ 6 نقاط أما إتحاد خانيونس فيتواجد في المركز الثاني برصيد25 نقطة ، والفوز مطلب الطرفين، ومن سيحقق الفوز سيحصل على نقاط المباراة الكاملة ليقدمها هدية ثمينة للجماهير

 السبت

الهلال + شباب جباليا- بيت لاهيا

الصراع الملتهب سيفرضه الواقع النقطي لكلا الفريقين اللذين يحملان تطلعات واسعة لحصد أكبر قدر من النقاط ، الهلال ثالث الترتيب بــ23 نقطة يسعى إلى تعويض تعادله أمام أهلي بيت حانون بهدفين لمثلهما وخطف نقاط المباراة الثلاث للاقتراب أكثر من الصدارة عبر بوابة شباب جباليا ثامن الترتيب بـــ19 نقطة  الذي يأمل هو الآخر فى طي صفحة خسارته أمام شباب خانيونس بهدفين لهدف مستجمعا  قواه من جديد لهدم طموحات الهلال وبات تركيز  شباب جباليا  منصبا فقط فى  حصد العلامة الكاملة  للمضي قدما على لائحة الترتيب.

الأحد

إتحاد الشجاعية+ شباب خانيونس

يبحث إتحاد  الشجاعية خامسا بــ 21 نقطة وشباب خانيونس سابعا بــ 19 نقطة عن الفوز لمواصلة انتصاراتهما بعد فوز كل منهما بالجولة الماضية ، حيث تغلب إتحاد الشجاعية على خدمات خانيونس بخماسية مقابل هدف، في حين تغلب شباب خانيونس على شباب جباليا  بهدفين لهدف ، لذلك ستشهد المباراة صراع كبير بين الفريقين لرغبة كل منهما في مواصلة انتصاراته والتقدم الى الأمام بجدول الترتيب .

الأحد

شباب رفح+ خدمات خانيونس- إستاد خانيونس

لقاء يجمع  شباب رفح الذي يحتل المركز  الرابع  برصيد (22) نقطة مع نظيره نادي خدمات خانيونس صاحب المركز الأخير في الترتيب بـ 10 من النقاط ، مواجهة لا تحتمل القسمة على اثنين ، فالتعادل مثل الخسارة لكليهما فلا مجال لنزيف النقاط في هذا التوقيت للفريقين .
 حيث لن يرضي الزعيم سوى بالفوز ومجافاة واقعه الحالي الذي أصبح مثار غضب جماهيري كبير ،  خاصة بعد خساراته من خدمات رفح بخماسية مقابل  هدفين ،فالفريق استعد جيدا ولديه امكانيات كثيرة للدخول في صراع المنافسه على اللقب، لكنه يتراجع بشكل غير مبرر ، فيما خدمات خانيونس فلا جديد يذكر ولا قديم يعاد ، فالسيناريو  الذي اعتاد عليه من بداية الموسم ما زال يسير عليه ، وبالتالي فإن خسارة أو تعادلا في لقاء اليوم ستكون نتائجه وخيمة للغاية ولن يحمد عقباها في نهاية المطاف ..
هل ينجح الزعيم في مصالحة جماهيره أم الذئاب ترفض الاستسلام ؟؟

الإثنين

غزة الرياضي+خدمات رفح-  ملعب اليرموك

عقبة جديدة يطمح  خدمات رفح المتصدر بـــــ 29  نقطة في التخلص منها في سعيه بالتوثب بالقمة   وتوسيع الفارق  بينه وبين أقرب منافسية عندما يواجه غزة  الرياضي الذى يخشى أن يكون ضحية أخرى لخدمات رفح  فى مرحلة الإياب و الذى خرج بنتيجة إيجابية في الجولة 14 بهزّ شباك  شباب رفح  خمس مرات بحيث أثبت الأخضر الرفحي بأنه الرقم الصعب والحصان الجامح الذي لا يستهان به في دورينا.

أما غزة الرياضي  يأمل بأن يقف حجر عثره فى طريق خدمات رفح خاصة  بعدما عدل مساره الجولة الماضية  بتفوقه على إتحاد خانيونس بهدف نظيف ليقفز للمركز السادس حالياً ويحصد  21نقطة متطلعا للاقتراب أكثر من المربع الذهبي ويتفيأ بنعيم ظلاله الوارفة ولن تكون المهمة بالسهلة أمام الأخضر الرفحي.

الإثنين

الصداقة+بيت حانون الأهلي

رغم أن حسبة الصاعد والهابط لا تزال معالمها نوعاً ما غير واضحه في منافسات الدوري ولكن لعبة الكراسي وتغيير المراكز وبين الصاعد مركز وهابط مركز أو مركزين هي تلك الحسبة التي تقلق الكثير من الفرق، فكيف هو الوضع عندما تكون فرق القاع هي من تبحث في الوقت الراهن عن طوق النجاة ليخرجها من دوامة المراكز الأخيرة في سلم الترتيب، هكذا هو الوضع لناديي الصداقة بــ المركز العاشر بــ13 نقطة  و بيت حانون الاهلي المركز الحادي عشر بـــ  11 نقطة   مباراة لن تقبل القسمة على أثنين أي ستكون حسبة النقاط ليست بالثلاث فقط في حالة الفوز بل ربما ينظر إليها الفريقان بأكبر من ذلك العدد من النقاط لذلك سينزل كلا الفريقين بكل ثقله وأوراقه الهجومية الرابحة بحثا عن العلامة الكاملة لتخلص من غشاوة المراكز الربعة الأخيرة .

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/