التعادل السلبي يسيطر على لقاء الفدائي والنشامى والامال في الانتظار

ولد علي: “الأداء كان رجوليا في كل المباريات”

أبو ظبي – الموفد الاعلامي للاتحاد-

احتل منتخبنا الوطني الفلسطيني لكرة القدم المركز الثالث في المجموعة الثانية، من بطولة كأس آسيا2019بعد أن تعادل اليوم مع المنتخب الاردني الشقيق سلبياً وبالتالي أبقى آماله معلقة حتى إنتهاء الدور الاول من البطولة، التي تستضيفها الامارات العربية المتحدة، فيما تصدرت الاردن المجموعة برصيد “7” نقاط وجاءت استراليا في المركز الثاني برصيد “6” نقاط واحتلت فلسطين ثالثاً ” 2″ نقطة وسوريا في المركز الرابع بنقطة واحدة وبالتالي هروجها من البطولة.

وعن مجريات اللقاء يمكن القول أن المنتخب الاردني بدأ المباراة مهاجماً، وسيطر رامي حمادة على كرة العرسان التي جاءت من ركنية في بداية اللقاء.

ومع مرور الوقت تحسن أداء الفدائي وبدأ يشن الهجمات على مرمى شفيع الذي أبعد كرة البهداري الى ركنية.

ثم سادت أجواء من الفتور وانحصر اللعب في منتصف الملعب وغابت الفرص الخطيرة لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني سدد عدي الدباغ كرة جائت فوق العارضة، فيما سدد العرسان قذيفة هائلة كان رامي حمادة لها بالمرصاد.

وأجرى المدرب الاردني تبديلاً من أجل زيادة الفعالية الهجومية فخرج سعيد مرجان ودخل عدي الفرا.

كما أن نور الدين ولد علي المدرب الفلسطيني أخرج محمد درويش وادخل نظمي البدوي لتبقى المباراة على حالها ويطلق الحكم صافرته بعد ان أضاع محمود وادي فرصة عندما سدد على مباشرة وتخرج الكرة طائشة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.
فيما انتهى لقاء استراليا وسوريا في نفس المجموعة بفوز استراليا 3/2

وقائع المؤتمر الصحفي بعد المباراة

نور الدين ولد علي

قال المدير الفني لمنتخبنا الوطني نور الدين ولد علي ولد علي: “نتمنى أن تكون النقطة التي أحرزناها اليوم كافية لتأهلنا إلى الدور الثاني حيث رفعنا رصيدنا إلى نقطتين في المركز الثالث”.

وأشار ولد علي إلى أن الفدائي وقع في مجموعة صعبة وحصد نقطتين من المباريات الثلاث ومن الممكن أن يتأهل الفريق للدور الثاني.

وأوضح أن إحراز نقطتين من هذه المجموعة ليس أمرا سيئاً خاصة وأن اللاعبين قدموا عروضا قوية في مبارياتهم وخاصة في مباراة اليوم.
مضيفاً إن المنتخب سيواصل تدريبه بشكل طبيعي استعدادا لإمكانية المشاركة في الدور الثاني”.

وأضاف ولد علي “لدينا قلب هجوم بالفعل وينتظرهم مستقبل جيد مع اكتساب بعض الخبرة لاسيما وأنها المشاركة الأولى لهؤلاء اللاعبين في كأس آسيا”.

وعما إذا كان فوجئ بمشاركة المنتخب الأردني بكامل نجومه الأساسيين ما عدا المصابين ، قال: “هذا من شأن مدرب الأردن ونحن نستعد لمواجهة الفريق المنافس بأي من لاعبيه، الخوف والرهبة هو ما تسبب في عدم الظهور بشكل جيد في الشوط الأول”.

وتحدث ولد علي عن أداء الأردن في المباريات السابقة، كان المنتخب الأردني يلعب على المرتدات السريعة ولكنه فكر اليوم في المواجهة المقبلة التي تنتظره في الدور الثاني”.

وأشار ولد علي إلى رضاه التام عن مستوى الفريق رغم الأخطاء الفردية التي جاءت منها الأهداف في شباك الفريق.
وأوضح أن الفريق يفتقد فقط للخبرة بمثل هذه البطولات الكبيرة. وقال : “الأداء كان رجوليا في كل المباريات”.

فيتال:

أكد المدير الفني للمنتخب الاردني، البلجيكي فيتال بوركلمانز، أن فريقه استفاد كثيراً من المباراة أمام نظيره الفلسطيني في بطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات، وأن هذه المباراة ستساعد الفريق في استعداداته للدور الثاني.

وعن تقييمه لأداء المنتخب الأردني، وما إذا كان لغياب موسى التعمري أثر كبير على أداء الفريق، قال المدرب البلجيكي: “المنتخب الفلسطيني كان هو من يحتاج لنقطة وكانت هناك بعض الصعوبات.. أشعر بالسعادة لأننا أحرزنا 7 نقاط في هذه المجموعة الصعبة”.

واوضخ عن السبب وراء تغيير طريقة اللعب، قال: “لدي ثقة باللاعبين وقدرتهم على تنفيذ الخطة المطلوبة منهم، وقدموا أداءً جيداً اليوم ودافعوا وهاجموا جيداً”.

وعن عدم الدفع باللاعبين البدلاء رغم تصريحاته قبل المباراة، أشار بوركلمانز: “كمدرب لابد من البدء بالتشكيلة التي تقنعك، من السيء تغيير الفريق وعناصره بالكامل، واستبدلنا بعض العناصر الغائبة، والعناصر البديلة قدمت أداءً جيداً مع الأساسيين، هذه خياراتي وأشعر بالسعادة لما شاهدته اليوم”.

وعن استعدادات الفريق للدور الثاني، قال المدرب البلجيكي: “كل مباراة مميزة ولا يهم مع من سنلعب، من الغد سنتابع المباريات ونستعد بجدية لأي منافس سنواجهه، أتمنى أن نحقق شيئاً في الدور الثاني”.

وأوضح: “في المباراة المقبلة ستكون ثقة اللاعبين أكبر واستعدادهم وخبرتهم أفضل، ونمنح اللاعبين راحة من التدريبات غداً”.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/