كشفت مصادر  صحفية أن إدارة  نادي باريس سان جرمان الفرنسي متخذا قرار “حاسم”قد يعرضه لضربه قوية ،يتمثل ببيع أحد نجميه الكبار ،البرازيلي نيمار، أو الفرنسي كيليان مبابي  .

و نشر موقع “ميديا بارت” الفرنسي أن باريس سان جرمان أنفق على صفقتي نيمار و مبابي ،أكثر من 380 مليون يورو ،و أصبحت تحت مراقبة هيئة اللعب المالي النظيف في أوروبا .

و قالت الصحيفة أن العملاق الفرنسي من أجل تفادي التعرض لعقوبة قد تحرمه من المشاركة في البطولات الأوروبية سيضطر لبيع أحد النجمين الصيف المقبل

وسيتوجب على النادي الباريسي إعادة مبلغ 189 مليون يورو لهيئة اللعب المالي النظيف هذا الصيف، لموازنة إنفاقه السابق، الأمر الذي يعني بيع أحد نجميه.

وان الفريق  الفرنسي لن يستطيع تحقيق هذا المبلغ إلا في حال بيع أحد نجميه، فلا تقترب قيمة أي لاعب آخر في الفريق من هذا المبلغ الضخم.

ويحقق الاتحاد الأوروبي (يويفا) في السجلات المالية لبطل فرنسا، ويفكر في احتمالية حرمان الفريق، المملوك لصندوق قطر للاستثمار، من المشاركة في دوري أبطال أوروبا العام المقبل، وفقا للموقع.

Facebook Comments

يوسف بعلوشة

https://spoort-zoom.com/